روسيا تبحث فرض حجر صحي تحسبا لحمى الخنازير الأفريقية

خنزير
Image caption حمى الخنازير الأفريقية هي حمى نزفية شديدة العدوى، وتصيب بالدرجة الأولى الخنازير

تبحث روسيا، هذا الأسبوع، فرض حجر صحي على مزارع الخنازير جنوبي البلاد خوفا من تفشي حمى الخنازير الأفريقية.

وقال سيرغي دانكفيرت، رئيس هيئة الرقابة على سلامة الأغذية الروسية، في تصريحات صحفية إن بلاده سنتخذ القرار المناسب بناء على التطورات الأخيرة لديها.

وجاءت خطوة موسكو بعدما ظهر عشر حالات إصابة بحمى الخنازير الأفريقية شديدة العدوى، هذا الشهر، في منطقة كراسنودار جنوبي البلاد.

وأوضح دانكفيرت أن الحجر الصحي سيؤثر على صادرات الحبوب، نظرا لأن بعض الحبوب تأتي من مناطق اكتشفت فيها حالات إصابة بالحمى.

غير أن الهيئة قالت، الخميس الماض، أنه لا توجد ضرورة لفرض أي قيود على تلك الصادرات.

وتعد روسيا ثاني أكبر مصدر للقمح في العالم.

وتعتبر منطقة كراسنودار جنوبي البلاد إحدى المناطق الرئيسية لتصدير الحبوب الروسية عن طريق البحر الأسود.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، أعلنت جنوب إفريقيا اكتشاف حالتي إصابة بحمى الخنازير الإفريقية، وهو ما قد يؤثر على تجارة الخنازير ومنتجاتها.

وقالت وزارة الزراعة والغابات ومصايد الأسماك إنه إذا وصل المرض إلى الخنازير البرية قد تنتهي بنا الحال إلى وضع وبائي يؤدي إلى حالات تفش بصورة دورية تؤثر على تجارة الخنازير ومنتجات الخنازير.

وحمى الخنازير الأفريقية هي حمى نزفية شديدة العدوى، وتصيب بالدرجة الأولى الخنازير.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة