مقتل العشرات في تحطم طائرة تحمل على متنها أفراد فريق كرة قدم برازيلي في كولومبيا

حطام الطائرة مصدر الصورة Teleantioquia via Twitter
Image caption تحطمت الطائرة في منطقة جبلية في طريقها إلى ميديين

تحطمت طائرة على متنها 81 شخصا، من بينهم أحد أبرز فرق كرة القدم البرازيلية، قرب مدينة ميديين بوسط كولومبيا.

وأفاد مسؤولون بمقتل 75 شخصا ونجاة 6 أشخاص فقط في الحادث الذي يُرجح أن سببه عطل كهربائي.

وأقلعت الطائرة من بوليفيا، وكان على متنها أعضاء فريق شابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم. وكان من المقرر أن يلعب الفريق نهائي كأسأمريكا الجنوبية للأندية أمام فريق ميديين.

وأُجلت مباراة الذهاب في نهائي الكأس البطولة التي تعتبر أهم ثاني بطولة في قارة أمريكا الجنوبية، إلى يوم الأربعاء قبل أن تؤجل إلى أجل مسمى.

وقال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم إنه علق "جميع الأنشطة".

مصدر الصورة AFP
Image caption كان من المقرر أن يلعب الفريق مباراة الذهاب في نهائي كأس سود أمريكانا
مصدر الصورة Mi Oriente
Image caption تمكنت فرق الإنقاذ من الوصول إلى موقع الحادث عن طريق البر

ونشر نادي شابيكوينسي بيانا قال فيه "رحم الله لاعبينا، والمسؤولين، والصحفيين، وغيرهم من الضيوف المسافرين مع وفد الفريق". وقال إنه لن يصدر أية بيانات لحين التأكد من مدى الخسائر الناتجة عن الحادث.

ولاحقا، صرح نائب رئيس الفريق، إيفان توزو، لقناة سبور تي في: "الكثير من الناس يبكون في مدينتنا. لم نكن نتخيل ذلك أبدا. شابيكوينسي هو أكبر أسباب السعادة هنا."

وتأكد حتى الآن نجاة مدافع الفريق، آلان روشيل، في حين تأكدت وفاة حارس المرمى ماركوس دانيلو.

وتشير تقارير أخرى إلى نجاة حارسي المرمى، جاكسون فولمان.

وكان قد نجا ستة أشخاص من تحطم الطائرة، لكن الشرطة قالت لاحقا إن أحد الناجين توفي متأثرا بجراحه.

وقالت إحدى شبكات أخبار الرياضة المحلية إن روشيل كان في حالة صدمة، لكنه في وعيه ويمكنه الحديث، وطلب الاحتفاظ بخاتم زواجه ورؤية أسرته. وصرحت زوجته لقناة غلوبو تي في: "يرقد آلان في المستشفى حاليا، وهو في حالة مستقرة".

ووصف عمدة مدينة ميديين الحادث بأنه "مأساة كبرى".

كما قال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم إن رئيسه، أليخاندرو دومينغيز، كان في طريق إلى ميديين، "والاتحاد شديد الأسى لما حدث. وستُعلق كل الأنشطة حتى إشعار آخر".

وفريق شابيكوينسي هو فريق مدينة شابيكو، في جنوب البرازيل. وصعد إلى الدرجة الأولى عام 2014. ووصل إلى نهائي الكأس الأسبوع الماضي بعد انتصاره على فريق سان لورينزو الأرجنتيني.

وبحسب التقارير، تحطمت الطائرة التي صنعتها شركة "بريتيش ايروسبيس" ويتولى تشغيلها خطوط طيران لاميا البوليفية، وعلى متنها 72 راكبا إضافة إلى 9 هم أفراد الطاقم في تمام الساعة الخامسة صباحا بتوقيت غرينتش.

وقالت شركة الطيران في بيان صحفي إن سبب التحطم هو عطل كهربائي.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة