انتخابات الرئاسة الأمريكية: أنصار ترامب يحاولون منع اعادة فرز الاصوات في 3 ولايات

مصدر الصورة Getty Images

يحاول محامو الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب وانصاره عرقلة الجهود الهادفة الى اعادة فرز اصوات الانتخابات الرئاسية في ولايات ويسكونسين وبنسلفانيا وميتشيغان.

وتهدف الدعاوى القضائية التي اقامها محامو ترامب وانصاره الى تقويض مساعي مرشحة حزب الخضر جيل شتاين من اجل اعادة فرز الاصوات.

من جانبها، تساءلت شتاين، التي تقول إن جهدها يهدف الى ضمان سلامة النظام الانتخابي الامريكي، عن اسباب "خوف" ترامب من اعادة فرز الاصوات.

يذكر انه من غير المرجح ان تغير عملية اعادة الفرز نتيجة الانتخابات بالنسبة لشتاين حتى لو سمح لها بالمضي قدما.

وكان رئيس الجهاز القضائي في ولاية ميتشيغان، الجمهوري بيل شويت، رفع دعوى لدى المحكمة العليا في الولاية طلب فيها ايقاف عملية اعادة الفرز في ميتشيغان.

وقال شويت إن عملية اعادة الفرز ستكلف دافع الضرائب "ملايين الدولارات"، ولكن شتاين وصفت هذه الخطوة بأنها "محاولة مخزية" لتقويض الديمقراطية.

وكان فريق ترامب رفع شكوى في اليوم السابق لدى لجنة الانتخابات في ميتشيغان لمنع اعادة فرز الاصوات الـ 4,8 مليونا في الولاية يدويا. وكان ترامب فاز في ميتشيغان بفارق 10,700 صوت فقط.

وقال محامو ترامب إنه لا يصح لشتاين ان تسعى الى اعادة فرز الاصوات في ميتشيغان لأنها "لم تتضرر بشكل كاف" وان اي خطأ في الفرز الاصلي لم يكن ليغير نتيجة الانتخابات بالنسبة لها. يذكر ان شتاين فازت بـ 1 بالمئة فقط من الاصوات في ميتشيغان.

وفي ولاية ويسكونسين، رفع انصار ترامب دعوى قضائية اتحادية طالبوا فيها بايقاف عملية اعادة الفرز مؤقتا وذلك بعد ساعات فقط من بدءها يوم الخميس.

وتقول الدعوى التي رفعها هؤلاء إن عملية اعادة الفرز تنتهك حقوق اولئك الذين صوتوا لترامب، ومن المرجح ان تتمخض عن اخطاء خصوصا وان المسؤولين سيتعرضون لضغوط للالتزام بالموعد النهائي للعملية الذي حدد في الـ 13 من الشهر الحالي.

في غضون ذلك، رفع محامو ترامب شكوى اخرى لمنع محاولة مرشحة حزب الخضر اجراء عملية اعادة لفرز الاصوات في ولاية بنسلفانيا.

وقال هؤلاء في شكواهم إنه "ما من دليل - او حتى ادعاء - بوقوع اي تلاعب في نظام الانتخابات في بنسلفانيا."

ولكن شتاين، التي تمول محاولاتها لاعادة فرز الاصوات من خلال التبرعات، قالت في تصريح إن محاولات ترامب وفريقه منع العمليات في الولايات الثلاث ليست الا "تفضيل للسياسات الحزبية على حساب المصلحة الوطنية" حسبما اوردت صحيفة نيويورك تايمز.

واضافت مرشحة حزب الخضر "التأكد من نتيجة التصويت ليس الا سبيل عقلاني من شأنه انهاء كل المخاوف من احتمال وقوع اي تزوير."

وقالت "إن محاولات ترامب المحمومة لاسكات مطالب الناخبين باعادة فرز الاصوات تثير سؤالا بسيطا: لماذا يخشى دونالد ترامب من اعادة فرز الاصوات؟"

ولم تدل مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون بدلوها في هذا الجدل.

المزيد حول هذه القصة