مانويل فالس رئيس وزراء فرنسا يعتزم خوض سباق الرئاسة العام المقبل

إيمانويل فالس مصدر الصورة AFP
Image caption أعلن فالس ترشحه بعد أيام من تأكيد الرئيس الفرنسي عدم نيته الترشح لفترة رئاسة ثانية

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس اعتزامه الترشح في انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة العام المقبل.

وجاء قرار فالس بعد أيام من إعلان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عدم ترشحه لفترة رئاسية ثانية.

وقال فالس إنه يريد أن "يهب كل شيء لفرنسا".

ويواجه رئيس الوزراء منافسيه في الانتخابات التمهيدية بالحزب الاشتراكي الشهر المقبل.

وإذا فاز فالس بترشيح الحزب فسيواجه فرانسوا فيون مرشح يمين الوسط، وماري لوبان مرشحة الجبهة الوطنية اليمينية في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

وتشير آخر استطلاعات الرأي إلى أن مارين لوبان قد تحتل المركز الأول أو الثاني في تلك الجولة، لكنها يُرجح أن تخسر الانتخابات أمام فيون.

ولا يمكن التنبؤ بفوز فالس، الذي سيستقيل من منصبه الثلاثاء، بالانتخابات التمهيدية داخل حزبه التي يتنافس فيها سبعة مرشحين اشتراكيين.

ويعتبر الكثيرون فالس شخصية مثيرة للجدل، خاصة بعد دفعه في اتجاه تمرير الإصلاحات العمالية من البرلمان وتبنيه لفرض حظر على زي "البوركيني" الصيف الماضي.

وقال محللون إن ارتباط اسم فالس بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الأقل شعبية بين رؤساء فرنسا في الفترة الأخيرة، من الممكن أن يضر مسيرته في الانتخابات الرئاسية.

رغم ذلك، استغل رئيس الوزراء الحديث الذي أدلى به الاثنين لحث اليسار على دعمه للتصدي لخطر وصول اليمين إلى الحكم.

ووعد فالس بأن يكون ترشحه من أجل "المصالحة" في فرنسا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة