تصريحات جونسون عن السعودية "لا تمثل موقف الحكومة البريطانية"

بوريس جونسون مصدر الصورة Reuters
Image caption جونسون قال في مؤتمر بروما إن السعودية وإيران تستغلان غياب القادة في الشرق الأوسط.

قالت الحكومة البريطانية إن تصريحات وزير الخارجية بوريس جونسون عن المملكة العربية السعودية لا تمثل "موقف الحكومة".

وقد ظهر مقطع فيديو يتهم فيه جونسون المملكة العربية السعودية، أحد أقوى حلفاء بلاده في المنطقة، بأنها تدير "حروبا بالوكالة" في منطقة الشرق الأوسط.

لكن ناطقة باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي قالت إن تصريحات وزير الخارجية تمثل وجهة نظره الشخصية.

وأشارت إلى أن زيارته المرتقبة للمنطقة سوف تمنحه الفرصة للإعلان عن موقف المملكة المتحدة تجاه المملكة العربية السعودية.

كان جونسون قد أدلى بهذه التصريحات أمام مؤتمر في العاصمة الإيطالية روما الأسبوع الماضي، لكنها لم تظهر إلا عندما نشرت صحيفة الغارديان البريطانية لقطات فيديو لهذا الحدث.

وقال جونسون في مقطع الفيديو: "هناك ساسة يستغلون الدين والعرقيات التي تنتمي لهم مذهبيا في تحقيق طموحاتهم السياسية".

وتابع "هذه إحدى أكبر المشكلات السياسية في المنطقة بأسرها، والمأساة بالنسبة لي، فيما يتعلق بأسباب وجود تلك الحروب بالوكالة طوال الوقت، تكمن في عدم وجود قيادة قوية بشكل كاف في تلك البلدان نفسها".

وأوضح أن الشرق الأوسط يفتقر "للشخصيات الكبيرة القادرة على تجاوز الانتماء للمذهب السني أو الشيعي وجمع الناس معا".

مصدر الصورة AFP
Image caption كانت تيريزا ماي أول سيدة تدعى لقمة مجلس التعاون الخليجي الذي ضم قادة المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر والبحرين

ونأت ناطقة باسم رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي بالحكومة عن الانتقادات التي وجهها جونسون، ولكنها أضافت أن رئيسة الحكومة لها كامل الثقة في وزير الخارجية الذي سيتمكن من إيضاح موقفه عند زيارته لمنطقة الشرق الأوسط نهاية هذا الأسبوع.

وقالت الناطقة إن التصريحات التي أدلى بها جونسون لا تمثل موقف الحكومة فيما يتعلق على سبيل المثال بالسعودية والدور الذي تلعبه في المنطقة.

وأكدت الناطقة بأن ماي تريد ان تعزز علاقات بريطانيا بالسعودية، مضيفة "نحن نساند التحالف الذي تقوده السعودية دعما للحكومة اليمنية الشرعية ضد المتمردين الحوثيين."

ويقول جيمس لاندال، المراسل الدبلوماسي في بي بي سي، إن ما قاله جونسون علنا سوف يتسبب في إحراج بريطانيا، خاصة أن رئيسة الوزراء تريزا ماي تناولت العشاء مع ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز، في البحرين هذا الأسبوع.

وظهر هذا الفيديو في توقيت حساس للغاية، بعد اجتماع ماي بقادة الخليج والمشاركة في قمة مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والبحرين وقطر والإمارات وسلطنة عمان والكويت.

وأكد أن الأمر يختلف تماما عند الاستماع إلى جونسون وهو يصف ما يجري بأنه تحريك للعرائس من خلف الستار.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية إن جونسون أكد بوضوح على أن السعودية حليف قوي، "وتساندها بريطانيا في جهودها لتأمين حدودها وحماية مواطنيها".

ولفت لاندال إلى أنها سواء أكانت حربا بالوكالة أم حربا مفتوحة، فان لندن تساند السعودية على أرض الواقع ضد الحوثيين في اليمن، المدعومين من إيران، وذلك رغم الاتهامات بخرق الرياض القانون الإنساني الدولي.

المزيد حول هذه القصة