وزير خارجية بريطانيا: العلاقة مع السعودية تتسم بـ"الصراحة"

مصدر الصورة Saudi Press Agency
Image caption دارت محادثات بوريس جونسون في السعودية في أجواء ودية

قال بوريس جونسون وزير الخارجية البريطان إن العلاقات بين بلاده والمملكة العربية السعودية تتسم بالصدق والصراحة.

وكان جونسون قد تعرض للوم من رئيسة الوزراء تيريزا ماي بعد أن اتهم السعودية في أحد تصريحاته بدعم حروب بالوكالة.

وقلل وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون من أهمية الخلاف بين وزير الخارجية ورئيسة الوزراء، وقال إن وسائل الإعلام تبالغ في تصوير الموضوع.

ويصر حزب العمال على أن جونسون، الذي يزور السعودية حاليا، قد تعرض للتقريع.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير "أنا هنا لأؤكد على أن الصداقة بين بريطانيا والسعودية تتعزز وتترسخ، وتتسم بالصدق والصراحة. الآن هو الوقت المناسب للحديث عن التعاون بين الطرفين في الأمور الإيجابية".

وقد التقى جونسون أيضا العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

دبلوماسية

وتناولت المحادثات بين الطرفين مواضيع مكافحة الإرهاب والنزاع في سوريا والحرب في اليمن حيث تقود السعودية تحالفا عربيا.

وقال جونسون إنه يتفهم المخاوف الأمنية للسعودية بسبب الأوضاع في اليمن حيث بسط الحوثيون سيطرتهم على أجزاء كبيرة من البلاد.

وقال مراسل بي بي سي للشؤون الأمنية إن جونسون عبر أيضا عن قلقه بسبب المعاناة الإنسانية لليمنيين.

وأشار مراسلنا إلى أنه يرى أن زيارة جونسون للسعودية قد سارت بشكل جيد وأنها عززت العلاقات بين البلدين.

من جهته، قال الجبير عقب الاجتماع إن وسائل الإعلام أخذت تصريحات جونسون حول "الحرب بالوكالة" خارج السياق.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن الاجتماع بين جونسون والملك سلمان جرى في أجواء ودية.

وكانت صحيفة الغارديان قد بثت لقطة فيديو يتهم فيها جونسون السعودية بدعم حروب بالوكالة في الشرق الأوسط، لكن المتحدث باسم رئيسة الوزراء قال إن بريطانيا تريد تعزيز العلاقات مع السعودية، ودعم جهودها لمساعدة "الحكومة الشرعية".

ونفى وزير الدفاع في برنامج تلفزيوني لبي بي سي أن يكون جونسون قد تعرض للتقريع، وقال إن مكتب رئيسة الوزراء سئل إن كانت تصريحات جونسون تمثل سياسة الحكومة الرسمية فأجاب على السؤال.

وأضاف وزير الدفاع أنه يرى أن تصريحات جونسون أخذت خارج السياق، وأن الحكومة البرطانية واضحة في اعتقادها أن من حق السعودية الدفاع عن نفسها.

وقالت وزيرة الداخلية في حكومة الظل ديان أبوت إنها لم تر على مدى 20 عاما من وجودها في البرلمان تقريعا لوزير خارجية كالذي تعرض له جونسون من رئيسة الوزراء.

وأضافت أن جونسون كان محقا في التصريحات التي نقلت عنه.

المزيد حول هذه القصة