محامو غامبيا يدينون تمسك جامع بالسلطة

مصدر الصورة Reuters
Image caption الرئيس الغامبي يحيى جامع

دانت جمعية المحامين في غامبيا بشدة موقف الرئيس الغامبي يحيى جامع الرافض لنتائج الانتخابات، واعتبرت انه يصل الى حد الخيانة الوطنية.

ودعت الجمعية الى مقاطعة المحاكم في البلاد حتى يسلم جامع سلطاته الرئاسية.

وكان جامع قبل في البداية بتلك النتائج وبمغادرة منصبه، لكنه عاد يوم الجمعة ورفضها.

ومن المقرر ان يصل الى غامبيا وفد من زعماء منطقة غربي افريقيا لاقناع جاما بالتخلي عن السلطة.

ويضم الوفد رؤوساء نيجيريا وغانا وليبيريا وسييرلايون.

وسيبحث مجلس الأمن الدولي الأزمة في غامبيا هذه الليلة. وحذرت مندوبة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة سامانثا باور من ان غامبيا "تواجه لحظة خطرة للغاية"، مشيرة الى التقارير القائلة إن عددا من ضباط الجيش اخذوا جانب جامع في الصراع السياسي الدائر في البلاد.

وكان الرئيس الغامبي المنتخب اداما بارو قال الاثنين إن على جامع ترك السلطة فورا.

وقال بارو لوكالة فرانس برس "اظن ان عليه التنحي الآن، فقد خسر الانتخابات ولا نريد اضاعة الوقت. نريد لهذه البلاد ان تتحرك الى الامام."

وحث بارو جامع على الاجتماع بالوفد الافريقي الزائر عند وصوله الى غامبيا، ولكنه لم يتمكن من تأكيد ذلك.

وقال بارو إن تهديد جامع باللجوء الى القضاء من اجل الحصول على حكم باعادة فرز الاصوات لا اساس له، مضيفا ان جامع ليست لديه صلاحية تعيين قضاة جدد في المحكمة العليا للنظر في دعواه.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة