طفل بريطاني يعاني من السرطان يتلقى أكثر من 11 ألف بطاقة تهنئة بأعياد الميلاد

مصدر الصورة Family photo
Image caption شفي برادلي بعد العلاج الكيماوي، لكنه انتكس من جديد في يونيو/حزيران

تلقى طفل في الخامسة من العمر يعاني من السرطان أكثر من 11 الف بطاقة تهنئة بأعياد الميلاد من اشخاص تمنوا له الشفاء.

وشخصت إصابة الطفل برادلي لاوري، من منطقة بلاكهول كوليري في انجلترا، بسرطان "نيروبلاستوما"، أي ورم الخلايا العصبية البدائية في عام 2013.

وقد جمعت حملة تبرعات خيرية مبلغ أكثر من 700 ألف جنيه استرليني للتكفل بعلاجه في نيويورك، مع تعهد نادي ايفرتون بمبلغ 200 ألف جنيه استرليني للمساهمة في علاجه.

وقد بدأ مشجعو نادي ايفرتون حملة إرسال بطاقات التهنئة والامنيات له، وقد وصلته بطاقات من مناطق مختلفة من العالم من بريطانيا حتى استراليا.

وقال أحد الناشطين على صفحة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مخصصة لبرادلي "يمكنني القول إن الاستجابة حتى الان كانت هائلة، ولا نستطيع أن نشكر كل من ساهموا بمافيه الكفاية على كلماتهم الرؤوفة".

وأضاف "نتطلع لقراءة كلماتكم الطيبة مع براد، كما أن الهدايا والأموال التي تسلمها كانت رائعة".

وأكمل "نود أن نقول شكرا جزيلا لمساعدتكم في جعل أعياد الميلاد حدثا لا ينسى ابدا لبرادلي".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تعهد نادي ايفرتون بمبلغ 200 ألف جنيه استرليني للمساهمة في علاجه.

وقد شفي برادلي من المرض بعد عامين من العلاج الكيماوي، وظل يتمتع بصحة جيدة "ويعيش حياته كصبي عادي" لنحو 18 شهرا، لكن المرض عاد إليه من جديد في يونيو/حزيران الماضي.

وكشفت جيما ،والدة برادلي، الأسبوع الماضي عن أن المرض قد استفحل لديه وأن العلاج لن يمنحه سوى وقت إضافي.

المزيد حول هذه القصة