واشنطن تطالب بكين بإعادة "جهاز مسح آلي" احتجز في بحر الصين الجنوبي

مصدر الصورة US NAVY
Image caption وقع الحادث بينما كانت الوحدة البحرية يو إس إن إس بوديتش، وهي سفينة للمسح البحري، على وشك استعادة الوحدة التي تدار بلا طاقم

طلبت الولايات المتحدة رسميا من الصين إعادة جهاز مسح آلي يعمل تحت الماء احتجز في بحر الصين الجنوبي.

وبحسب السلطات الأمريكية، فإن الجهاز كان يستخدم لإجراء عمليات قياس لأغراض علمية في المياه الدولية قبالة سواحل الفلبين.

ووقع الحادث بينما كانت الوحدة البحرية يو إس إن إس بوديتش، وهي سفينة للمسح البحري، على وشك استعادة الوحدة البحثية.

وأوضحت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن طاقم غواصة صينية أخذ الجهاز بينما كانت السفينة الأمريكية على وشك استعادته.

وقال مسؤولون إن الجهاز كان يجري أبحاثا لاختبار ملوحة المياه ودرجة حرارتها.

وكانت البيانات التي تجمعها ضمن برنامج غير سري لعمل خريطة للقنوات تحت سطح الماء، حسبما قال مسؤول شريطة عدم الكشف عن هويته.

ولم يصدر بعد أي تعليق من جانب الصين.

وأثار الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب غضب بكين بعدما ألمح إلى احتمال أن تغيير واشنطن موقفها من سياسة "الصين الواحدة".

وبموجب سياسة "الصين الواحدة" ترتبط الولايات المتحدة بعلاقات رسمية مع الصين بدلا من جزيرة تايوان، التي تعدها الصين مقاطعة منفصلة عن برها.

المزيد حول هذه القصة