حكم بالسجن على بريطاني تخطى الـ 100 اُدين بجرائم جنسية ضد أطفال

مصدر الصورة AP
Image caption محامي رالف كلارك طلب من القاضي أخذ عمر موكله وحالته الصحية في الاعتبار

حكم على رجل بريطاني تخطى عامه الواحد بعد المئة (101) بالسجن 13 عاما عقب إدانته بارتكاب سلسلة من الجرائم الجنسية ضد أطفال.

وكان رالف كلارك، وهو سائق شاحنة سابق، قد أدين الأسبوع الماضي بارتكاب 21 جريمة تتعلق بالإساءة إلى فتاتين، وصبي فيما بين عامي 1974 و1983.

وقال القاضي ريتشارد بوند، وهو ينطق بالحكم في مدينة برمنغهام في وسط انجلترا، موجها كلامه إلى المتهم: "بالرغم من أنك تبدو رجلا عجوزا واهنا، فإنه من الواضح أنه مع إقرارك بالذنب، لم يساورك أي شعور بالندم".

ويعتقد أن كلارك هو أكبر سجين بريطاني، وقال محاميه، دارون وايتهيد، إن الحكم هو بالفعل "سجن مدى الحياة"، طالبا من القاضي أن يأخذ في الاعتبار سن كلارك وحالته الصحية.

وقالت ممثلة الادعاء، كلير نيكولز إن كلارك استخدم "التخويف والترهيب" للسيطرة على ضحاياه.

مصدر الصورة Reuters
Image caption جلسة المحكمة استمعت إلى أن كلارك كان يستغل ضحاياه بالتخويف والترهيب

وأضافت في بيان أنه "استغل صغر سن (الضحايا) وأوضاعهم من أجل تنفيذ جرائمه. واعتقد كلارك على مدى أكثر من 40 عاما أنه أفلت من العقاب على جرائمه."

وأشار البيان إلى أنه "بسبب شجاعة الضحايا تمكنا من محاكمته."

وكان كلارك يسيء إلى الأطفال في منزله، وفي كوخ في حديقته، وفي شاحنته، بحسب ما ذكر في جلسة المحكمة.

وأقر كلارك خلال المحاكمة بارتكابه ثماني تهم متعلقة بصبي، ووصف الجرائم بأنها "شيء قد حدث" في ماضيه.

واستغرق المحلفون يومين للتوصل إلى قرار بشأن التهم التي ارتكبها.

ولا يوجد في بريطانيا حد يسقط عنده العقاب على الجريمة بالتقادم.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة