الشرطة السويسرية تعثر على جثة منفذ الهجوم على مسجد زيورخ

الشرطة السويسرية تعثر على جثة منفذ الهجوم على مسجد زيورخ مصدر الصورة MICHAEL BUHOLZER/AFP/Getty Images
Image caption تقول الشرطة إنه لا يمكنها التعليق على الدافع وراء الجريمة أو خلفية المشتبه به

أكدت الشرطة السويسرية مقتل الرجل الذي فتح النار على ثلاثة أشخاص في مسجد بمدينة زيورخفي سويسرا، يوم الاثنين، وقالت إن الجثة التي عُثر عليها بالقرب من مكان الحادث كانت لمنفذ الهجوم.

كما قالت شرطة زيوريخ إن السلطات تعرفت على هوية المشتبه به، مضيفة انه سويسري يبلغ من العمر 24 عاما وله ولع بالغيبيات.

وقالت مديرة شرطة كانتون زيورخ كريستيان لينتيس ميلي إن المسلح الذي عثر عليه منتحرا كان متورطا ايضا بجريمة قتل وقعت في المدينة يوم الاحد الماضي.

واضافت "لا علم لنا بالدوافع التي جعلته ينفذ الهجوم."

وكان المسلح قد اقتحم المركز الإسلامي وفتح النار على المصلين مساء يوم الإثنين.

وجاء في بيان على موقع الشرطة على شبكة الانترنت أن "الجثة التي عُثر عليها على بُعد نحو 300 متر من مسرح الجريمة بعد إطلاق النار في المسجد، هي جثةُ المشتبه به".

وقالت وكالة رويترز إن اثنين من الضحايا الثلاثة، الذين تبلغ أعمارهم 30 و35 و56، أصيبا بجروحٍ خطيرةٍ في الهجوم الذي وقع بعد الساعة 5:30 بالتوقيت المحلي (16:30 بتوقيت غرينتش)، بالقرب من محطة القطار الرئيسية في العاصمة المالية لسويسرا. وأصيب الثالث بجروح أقل خطورةٍ.

ولم تذكر الشرطة تفاصيل عن منفذ الهجوم سوى أنه رجل في الثلاثين من عمره، يرتدي ملابسا داكنةً وقبعةً من الصوف الداكن فر من المسجد بعد الهجوم.

وقالت الشرطة إنها جمعت معلوماتٍ من داخل المبنى، لكن لا يمكنها التعليق على الدافع وراء الجريمة أو خلفية المشتبه به.

وفي مكان الحادث، قال أبوكاف أبشيرو، صومالي يبلغ من العمر 30 عاما ويعمل في متجر لبيع السيارات بمدينة زيورخ، إن صديقا له كان من بين المصابين. وتذكر كيف كانوا يحتفلون بمناسبة دينية في المركز الإسلامي في الليلة السابقة.

وقال لوكالة أسوشيتد برس: "أشعر بالصدمة. كنا نقضي أوقاتا رائعةً هنا. كانت الأجواء دائما ودية وسعيدة في المركز. أنا حزين للغاية لماحدث. لم يكن لدينا مشاكل هنا من قبل. نقضي عطلة نهاية الأسبوع هنا مع أطفالنا في سلام."

وأضاف: "أنتظر معرفة ما حدث، ومن المسؤول."

المزيد حول هذه القصة