مدير مدرسة في تايوان اقامت "موكبا نازيا وهميا" يستقيل من منصبه

مصدر الصورة EPA
Image caption تقول المدرسة إنها قررت تنظيم سلسلة من البرامج التثقيفية

استقال مدير مدرسة في تايوان اقام طلابها بمناسبة اعياد الميلاد تظاهرة سياسية نازية وهمية من منصبه بعد ان اثار ذلك ضجة في البلاد.

وقال مدير مدرسة كوانغ فو الثانوية في بلدة هسينتشو التايوانية، تشينغ هسياو مينغ، إنه "يتحمل المسؤولية كاملة" وعبر عن اعتذاره لما بدر من طلاب مدرسته.

وكانت التظاهرة التي جرت يوم الجمعة الماضي شملت موكبا لرافعي اعلام الصليب المعقوف (رمز الحزب النازي) ودبابة صنعت من الورق المقوى يعتليها طالب يؤدي التحية النازية.

ووصف ممثل اسرائيل في تايوان التظاهرة بأنها "تبعث على الأسى"، بينما اعتذر مكتب رئيسة تايوان رسميا.

وقال مدير المدرسة تشينغ في رسالة اعتذاره "بوصفنا مربين، كان علينا توعية طلابنا لاعتناق القيم الصحيحة. سنتعلم من الاخطاء وطلبنا من طلابنا ان يتعلموا ايضا."

مصدر الصورة EPA
Image caption شملت التظاهرة دبابة صنعت من الورق المقوى يعتليها طالب يؤدي التحية النازية

وقال إن المدرسة قررت تنظيم سلسلة من المناهج التثقيفية الغرض منها توعية الطلاب بحقيقة النازية والمحرقة اليهودية، وتشمل عرض افلام عن المحرقة مثل فيلمي "لائحة شيندلر" و"الحياة جميلة."

واضاف انه سيدعو المكتب الاقتصادي والثقافي الاسرائيلي في تايوان لالقاء محاضرات على الطلاب.

وقالت صحيفة تايبيه تايمز التايوانية إن واحدا من المدرسين العاملين في المدرسة المذكورة، واسمه ليو هسي تشينغ، قد اقترح ان يكون موضوع التظاهرة الثقافة العربية، ولكن الطلاب اختاروا النازية موضوعا بعد جولتين من التصويت.

وقالت الصحيفة إن بعض الطلاب اختاروا موضوع النازية عنوانا لتظاهرة ازياء اعياد الميلاد لأنهم استسهلوا تحوير زيهم المدرسي لكي يشبه الزي النازي.

وبعد انتشار صور التظاهرة، نشر آشير ياردين، ممثل اسرائيل في تايوان مداخلة في صفحة الممثلية في فيسبوك قال فيها "إنه من الصادم والمثير للأسى حقا ان تدعم مدرسة ثانوية في تايوان تصرفا مشينا كهذا بعد مرور 7 عقود فقط على فظائع المحرقة النازية.

المزيد حول هذه القصة