رئيس الحكومة اليابانية يقدم "تعازيه الصادقة والابدية" لضحايا هجوم بيرل هاربور

مصدر الصورة AFP
Image caption وضع آبي والرئيس اوباما اكليلين من الورود عند النصب التذكاري للبارجة اريزونا التي اغرقها اليابانيون في بيرل هاربور

شارك رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي في مراسم احياء ذكرى الهجوم الذي شنته قوات بلاده على ميناء بيرل هاربور الأميركي في عام 1941 -وهو الهجوم الذي دفع الولايات المتحدة للدخول في الحرب- وبذلك يصبح آبي أول رئيس وزراء ياباني يُقدم على تلك الخطوة.

وزار آبي القاعدة البحرية الامريكية في بيرل هاربور حيث قدم "تعازيه الصادقة والابدية" لضحايا الهجوم الياباني المباغت على الاسطول الامريكي في القاعدة قبل 75 عاما.

وقال آبي "علينا الا نكرر اهوال الحرب ابدا. هذا هو الوعد الذي قطعه الشعب الياباني على نفسه."

وصحب رئيس الحكومة اليابانية في زيارته الرئيس الامريكي باراك اوباما.

وكان الهجوم الياباني المباغت الذي وقع في السابع من كانون الاول / ديسمب 1941 اسفر عن مقتل 2300 من العسكريين الامريكيين.

وكما كان متوقعا لم يقدم آبي اعتذرا رسميا عن الهجوم.

وكان الرئيس أوباما قد قام هو الآخر بخطوة مثيلة في مايو أيار الماضي عندما زار نصبا تذكاريا لتخليد ذكرى ضحايا القنبلة النووية التي ألقتها قوات بلاده على هيروشيما اليابانية حيث أعرب عن أسفه ولكن دون تقديم اعتذار رسمي.

مصدر الصورة US NAVY
Image caption البارجة اريزونا تحترق في السابع من كانون الاول / ديسمبر 1941

"تحالف مبني على الامل"

واثنى آبي على العسكريين الذين قتلوا في الهجوم على القاعدة الذين ما زال الكثيرون منهم مدفونون في حطام البارجة اريزونا التي اغرقها اليابانيون في ذلك اليوم، ووعد بالالتزام بمبدأي المصالحة والسلام.

واثنى رئيس الحكومة اليابانية ايضا على الولايات المتحدة للجهود التي بذلتها لترميم العلاقات مع اليابان عقب الحرب التي خاضها البلدان والتي انتهت بعد وقت قصير من قيام الامريكيين بضرب مدينتي هيروشيما وناغاساكي بقنبلتين ذريتين.

من جانبه، اثنى الرئيس اوباما ايضا على القتلى قائلا إنه وضع اكليلا على "مياه ما زالت تنتحب."

وقال إنه يرحب بأبي "بروح من الصداقة، كما رحبت اليابان دائما بي."

يذكر ان آبي هو ول رئيس حكومة ياباني يزور موقع غرق البارجة اريزونا.

المزيد حول هذه القصة