حادث الطائرة الروسية: بدء فحص أجهزة التسجيل

جهاز تسجيل خاص بالطائرة تم العثور عليه مصدر الصورة AP
Image caption جهاز تسجيل خاص بالطائرة تم العثور عليه

بدأ خبراء الطيران في روسيا فحص أجهزة التسجيل الخاصة بالطائرة الروسية التي تحطمت في البحر الأسود يوم الأحد مما أدى إلى مقتل 92 شخصا.

وتم العثور على صندوق تسجيل المعلومات تحت الماء على بعد نحو ميل من الشاطئ وتقول السلطات إنه في حالة جيدة.

وتم حتى الآن انتشال 12 جثة بالإضافة إلى أجزاء عديدة من حطام الطائرة وهي من طراز تي يو - 154.

ولم يتم تحديد سبب لتحطم الطائرة حتى الآن لكن يبدو من غير المحتمل أن يكون السبب عملا إرهابيا.

وكان على متن الطائرة 64 عضوا من فرقة الكسندروف الشهيرة للموسيقى العسكرية، وأحد أهم النشطاء الروس في مجال العمل الخيري وهي إيلزافيتا غلينكا.

وكانت الفرقة متجهة إلى القاعدة العسكرية الروسية في سوريا للعزف في حفل بمناسبة العام الجديد.

مصدر الصورة EPA
Image caption توافد المعزون على مقر فرقة ألكسندروف

وسقطت الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها بالقرب من مدينة سوتشي حيث هبطت للتزود بالوقود.

واختفت الطائرة من على شاشات الردار بعد دقيقتين من إقلاعها من مطار آدلر الساعة 5:25 بالتوقيت المحلي يوم الأحد.

ويأمل المحققون أن تقدم أجهزة التسجيل معلومات مهمة تؤدي لمعرفة سبب سقوط الطائرة.

ومن المعتقد أن تم تحديد موقع الصندوق الأسود الثاني، ويمكن العثور عليه في وقت قصير.

ويقول المسؤولون الروس إنهم لا يعتقدون أن الطائرة تحطمت جراء عمل إرهابي. ويقومون بدراسة ما إذا السبب يمكن أن يكون خطأ بشريا أو تقنيا أو خليطا من الأثنين معا.

وقال مصدر مقرب من التحقيق إن حمولة الطائرة ربما كانت أزيد مما ينبغي، بحسب وكالة الأنباء الروسية إنتر فاكس.

وقال المصدر الذي لم تحدده وكالة الأنباء "روايات الشهود والمعلومات التي تم الحصول عليها خلال التحقيق تشير إلى أن الطائرة لم تكن قادرة على زيادة الارتفاع الذي تحلق عليه ولسبب ما - ربما كان الوزن الزائد أو العطل التقني - تحطمت في البحر."

مصدر الصورة AP
Image caption أحد افراد أطقم البحث الذين يتفشون عن ضحايا أو أجزاء من الطائرة

وقال مصدر آخر، لم يعلن عن اسمه، لوكالة تاس للأنباء إنه لأسباب غير معروفة كان الطائرة تنحرف نحو اليمين قبل ثوان من تحطمها أثناء طيرانها بسرعة تزيد عن 500 كيلومتر في الساعة ومقدمتها مرتفعة لأعلى.

وعرضت وسائل الإعلام الروسية تسجيلا، قيل إنه المحادثة الأخيرة بين مراقبي حركة الطيران والطائرة، لم يتضمن الإشارة إلى أي مشكلات في الطائرة.

وبقىت الأصوات هادئة حتى اختفت الطائرة وحاول مراقبو حركة الطيران - دون جدوى - إعادة الاتصال بها.

والطائرة التي سقطت هي توبولوف من طراز قديم توقفت خطوط الطيران في روسيا عن استخدامه لكن القوات العسكرية لا تزال تستخدمه، وعمرها 33 عاما.

وأعلنت روسيا يوم الأثنين يوم حداد على الضحايا.

وقالت امرأة حضرت إلى مقر قيادة فرقة الكسندروف الموسيقية لتقديم العزاء، لوكالة رويترز للأنباء "كانت هذه أفضل فرقة في روسيا. جئت من جمهورية ساخا حيث قدموا عرضوا في مدينتي 6 مرات."

"لا أعرف ماذا أقول. الكلمات لا يمكن أن تعبر عن حزني. الأسف هي كل ما بقي."

مصدر الصورة Reuters
Image caption الطائرة توبولوف 154

الطائرة توبولوف 154: العمود الفقري في روسيا

  • كانت الطائرة هي العمود الفقري لخطوط الطيران الروسي والسوفييتي لسنوات طويلة.
  • تضم الطائرة 3 محركات، وهي ذات جسد نحيل ومتوسطة المدى.
  • صُممت في الستينيات ودخلت الخدمة عام 1972 وتم تحديثها عام 1986 بمحركات ومعدات جديدة.
  • شهدت تلك الطائرة 39 حادثة قاتلة، كان بعضها بسبب مشكلات تقنية، بينما كان الكثير منها بسبب سوء الأحوال الجوية ورداءة مراقبة حركة الطيران. كما فقدت طائرات في مناطق صراع في لبنان وجورجيا وافغانستان.
  • توقفت هيئة الطيران المدني الروسية عن استخدامها منذ عام 2009 لكنها لاتزال تستخدم في الطيران العسكري.
  • لايزال 50 طائرة منها في الخدمة حول العالم.
مصدر الصورة Reuters
Image caption فرقة ألكسندروف

ما هي فرقة ألكسندروف؟

  • فرقة ألكسندورف هي الجوقة الرسمية للقوات المسلحة الروسية.
  • تشمل الفرقة أيضا أوركسترا وراقصين.
  • أخذت الفرقة اسمها عن أول مخرج لها وهو ألكسندر فاسيليفتش ألكسندروف، الذي وضع موسيقى السلام الوطني للاتحاد السوفيتي.
  • لها الحق في الاستعانة بجوقة الجيش الأحمر وهو حق أيضا لوزارة الداخلية.

مواضيع ذات صلة