الهند تقدم معونات وسط جهودها لحظر العملات الورقية عالية القيمة

رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي مصدر الصورة Reuters
Image caption رئيس الوزراء الهندي حظي بإشادات واسعة بسبب حربه على التهرب الضريبي

كشف رئيس الوزراء الهندي، نارندرا مودي، السبت، عن سلسلة من المعونات النقدية وقروض أقل فائدة وتخفيضات ضريبية للسيدات والمزارعين والشركات وسط جهود حكومته لحظر تداول الأوراق المالية عالية القيمة.

وفي خطابه عشية السنة الجديدة، شكر مودي الشعب على "تضحياته الدؤبة، وانضباطه وإصراره" في دعم سحب عملات نقدية تشكل نحو 85 في المئة من العملات المتداولة، في خطوة قال إنها أرست الأساس من أجل هند أفضل.

وجاءت تصريحات مودي المتلفزة عقب انتهاء المهلة المحددة للهنود لاستبدال عملاتهم الورقية من فئة 500 روبية (30 دولارا) و1000 روبية بفئات جديدة، الجمعة.

وحظي رئيس الوزراء الهندي بإشادات واسعة بسبب حربه على التهرب الضريبي، لكن الطوابير الطويلة أمام البنوك والضائقة المالية التي مرت بها البلاد والتقلبات المفاجئة منذ إعلان الثامن من توفمبر/ تشرين الثاني سرعان ما أدت إلى إثارة الغضب في بعض الأوساط.

وقال مودي في خطابه: "مواجهة الأزمات والتضحيات التي بذلها الشعب لبناء هند أفضل تعد قدوة لنا جميعا."

وأضاف أن الحظر النقدي "معركة كبيرة" ضد الفساد والثروات غير المعلنة.

وفي مساعيه للتخفيف عن الفئات الأشد تضررا من الضائقة المالية، قال مودي إن الحكومة ستقدم قروضا أقل فائدة للراغبين في شراء المنازل والمزارعين إضافة إلى معونات نقدية للنساء الحوامل.

وكشف كذلك عن تسهيلات ضريبية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وسرعان ما أعرب أكبر أحزاب المعارضة، حزب المؤتمر، عن رفضه خطة مودي، وطالبه بتوضيحات وإحصائيات بشأن الفوائد الحقيقة من خطوة الحظر النقدي.

وقال المتحدث باسم الحزب، راجيف شوكلا، في صفحته على تويتر: "محبطون من خطاب رئيس الوزراء. الكثير من الأسئلة تركت دون إجابة. قراره أدى إلى شلل في الاقتصاد، والبلاد لا تستطيع المضي قدما بهذه الطريقة."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة