توجيه تهمة القتل العمد لتونسي في بولندا

مصدر الصورة EPA
Image caption شرطة مكافحة الشغب شكلت حاجزا لمنع المحتجين من مهاجمة مطعم الكباب

وجه القضاء البولندي تهمة القتل العمد لتونسي بعد ان هاجم الاخير بولنديا بسكين في حادثة اثارت اعمال شغب في مدينة (ايلك) شمالي بولندا.

وشارك في اعمال الشغب عشرات من سكان المدينة الغاضبين على مقتل بولندي يبلغ من العمر 21 عاما خارج مطعم للكباب.

ويعتقد المحققون ان التونسي البالغ من العمر 26 عاما، والذي يعمل طباخا في المطعم، واجه القتيل بعد ان قام الاخير ورجل آخر بسرقة قنينتين من الشراب يوم السبت.

واعتقلت الشرطة 28 من المشاركين في اعمال الشغب.

وقام العشرات من البولنديين الغاضبين في وقت مبكر من يوم الاحد بتهشيم نوافذ مطعم (برينس) للكباب، كما اطلقوا هتافات تندد بالاجانب.

وعندما شكلت شرطة مكافحة الشغب حاجزا خارج المطعم، اندلع عراك كما قذف المحتجون رجال الشرطة بالقناني والحجارة مما حدا بهم الى اللجوء الى استخدام الغاز المسيل للدموع لتفريق المشاغبين.

وتقول تقارير اعلامية بولندية إن المتهم التونسي اعترف بأخذ سكين من المطعم قبل مطاردته الرجلين.

ولم يصدر بعد تقرير تشريح جثة القتيل للوقوف على السبب الحقيقي لوفاته.

وقالت شبكة تي في ان 24 التلفزيونية البولندية إن مالك المطعم الجزائري كان مع الطباخ التونسي في المشادة التي وقعت مساء السبت التي افضت الى مقتل البولندي.

المزيد حول هذه القصة