شريك ترامب الاندونيسي يطمح الى تقليد شريكه بالترشح لرئاسة بلاده

مصدر الصورة EPA
Image caption تانويسويديبجو يشرف ويساهم في مشروعين لمؤسسة ترامب في اندونيسيا

كشف الشريك التجاري للرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب، هاري تانويسويديبجو، بأنه قد يقلد نموذج شريكه الامريكي ويسعى للترشح في الانتخابات الرئاسية الاندونيسية المقبلة، حسبما جاء في تقرير نشر الاثنين.

وقال تانويسويديبجو - الذي يعكف على تنفيذ مشروعين لشركة ترامب - لهيئة الاذاعة الاسترالية إنه يفكر في الترشح في الانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها في اندونيسيا في عام 2019 "لأجل مصلحة البلاد".

وقال ثري الاعلام والعقارات الاندونيسي الذي اسس حزبا سياسيا "اذا لم يكن هناك انسان واحد يستطيع ان يحل المشاكل التي تواجهها هذه البلاد، قد احاول الترشح للرئاسة."

وقال تانويسويديبجو، الملياردير البالغ من العمر 51 عاما، "نحن بحاجة الى زعيم نزيه ومستقيم يستطيع توفير الحلول للبلاد."

وفي حال نجاح تانويسويديبجو في مسعاه، سيكون عندئذ في العالم رئيسان كانا شريكين تجاريين مما يثير القلق حول اصطدام المصالح المتعلقة بإمبراطورية ترامب التجارية.

ويحاول ترامب الذي سيتقلد منصبه الجديد في الـ 20 من الشهر الحالي، طمأنة الرأي العام بإصراره انه "لن يعقد اي صفقات تجارية جديدة" ابان فترة رئاسته وان ابنيه سيديران مصالحه التجارية وشركاته.

يذكر ان تانويسويديبجو يشرف ويساهم في مشروعين لمؤسسة ترامب في اندونيسيا، احدهما خارج العاصمة جاكرتا والثاني في جزيرة بالي السياحية.

تبلغ مساحة المشروع القريب من العاصمة 700 هكتارا ويتكون من فندق فخم وميدان للعبة الغولف وناد وعدد من الفيلات، حسبما هو منشور في موقع فنادق ترامب.

اما المشروع الذي يشيد في بالي فهو عبارة عن منتجع يقع على قمة جبل مقابل معبد هندوسي شهير.

ويقول تانويسويديبجو إنه يحتفظ بخطوط اتصال بترامب رغم ان اتصالاته التجارية هي مع ابنيه بالدرجة الاولى.

يذكر ان طموحات تانويسويديبجو السياسية ليست جديد بأي حال، فقد سبق له ان حاول الترشح كنائب للرئيس في انتخابات 2014 وفشل.

ويتزعم الآن حزب اندونيسيا المتحدة الذي اسسه بنفسه.

المزيد حول هذه القصة