ترامب: ستعيد المكسيك المبالغ التي سننفقها على بناء "السور العظيم"

مصدر الصورة AP
Image caption يصر ترامب على ان المكسيك ستتحمل نفقات "جداره العظيم"

انتقد الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب التقارير الاخبارية التي قالت الجمعة إن دافع الضريبة الامريكي هو الذي سيتحمل نفقات تشييد السور الذي وعد به عند الحدود مع المكسيك، مصرا على ان المكسيك ستعيد تلك المبالغ لاحقا.

وقال ترامب في تغريدة نشرها من خلال حسابه في تويتر "إن الاعلام المخادع لا يقول إن المبالغ التي سننفقها على بناء السور العظيم لأجل السرعة ستدفعها المكسيك لنا لاحقا."

وانخفضت قيمة العملة المكسيكية البيسو بنسبة 0,22 بالمئة تقريبا عقب صدور تعليق ترامب الاخير.

يذكر ان قيمة العملة المكسيكية انخفضت الى مستويات قياسية مقابل الدولار الامريكي هذا الاسبوع بينما كثف ترامب انتقاداته للشركات التي تصنع منتجاتها في المكسيك عوضا عن الولايات المتحدة.

وكانت شبكة سي ان ان وغيرها من المؤسسات الاعلامية قالت الجمعة إن فريق ترامب المح الى الاعضاء الجمهوريين في مجلسي الكونغرس بأن الرئيس المنتخب يفضل تمويل السور من خلال عملية الاعتمادات في وقت قصير لا يتجاوز نيسان / ابريل المقبل.

وقال ترامب في تغريدته الاخيرة ايضا إن قيام الولايات المتحدة بتمويل السور مبدئيا سيضمن سرعة البدء في تشييده، وان المكسيك ستدفع ثمنه لاحقا.

وقالت مستشارة ترامب كيليآن كونواي إن الرئيس المنتخب لن يتراجع عن الوعد الذي قطعه على نفسه اثناء حملته الانتخابية باجبار المكسيك على تحمل نفقات تشييد السور.

المزيد حول هذه القصة