عاصفة ثلجية تضرب مناطق كثيرة في أوروبا

  • 9 يناير/ كانون الثاني 2017
عاصفة في اوروبا مصدر الصورة EPA
Image caption انخفضت درجات الحرارة بمعدلات كبيرة في الكثير من مناطق أوروبا.

أدت العاصفة الثلجية التي تضرب القارة الأوروبية إلى مقتل أكثر من عشرين شخصاً. وامتدت هذه العاصفة إلى الجزر اليونانية وجنوبي إيطاليا التي اكتست بالثلوج البيضاء.

وتسبب انخفاض درجات الحرارة في إيطاليا إلى إلغاء العديد من الرحلات الجوية وإغلاق المدارس في جنوبي البلاد.

وتأثرت تركيا بموجة البرد القارس، إذ أغلق مضيق البوسفور جراء العاصفة الثلجية التي ضربت إسطنبول.

وقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص في بولندا، كما انخفضت درجات الحرارة إلى 30 تحت الصفر في روسيا.

وفي اليونان، انخفضت درجات الحرارة إلى 15 تحت الصفر في شمال البلاد، مما أدى إلى مقتل مهاجر أفغاني جراء البرد القارس، إضافة إلى إغلاق الطرقات.

وشهدت أثينا انخفاضاً في درجات الحرارة كما غطت الثلوج العديد من الجزر اليونانية.

مصدر الصورة EPA
Image caption غطت الثلوج مخيم للاجئين في الجزر اليونانية

واضطرت السلطات اليونانية إلى نقل الآلاف من المهاجرين من المخيمات المنتشرة على جزرها إلى مراكز إيواء خاصة جراء موجة البرد القارسة.

وفي ايطاليا، أغلقت المطارات في كل من صقلية وباري وبرينديزي يوم السبت، كما شهدت روما طقساً ثلجياً وانخفاضاً ملحوظاً في درجات الحرارة.

وقال مسؤولون في التشيك إن "براغ شهدت أدنى درجات الحرارة ليلاً هذا الشتاء، وقد توفي 3 أشخاص جراء موجة البرد".

ويتوقع استمرار الطقس السيء في الكثير من الدول الأوروبية حتى نهاية الأسبوع الجاري.

مصدر الصورة EPA
Image caption انخفضت الحرارة في موسكو إلى 30 تحت الصفر
مصدر الصورة AP
Image caption استمتع الكثير من البولنديين بانخفاض درجة الحرارة في البلاد

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة