موجة طقس ثلجي تضرب بريطانيا وتحذيرات من فيضانات في شاطئها الجنوبي

مصدر الصورة PA
Image caption تساقط الثلج على جسر برج لندن

ضربت موجة برد قارس وهطول ثلوج عموم بريطانيا ما تسبب ببعض المعوقات لحركة تنقل المسافرين مساء الخميس.

وقد هطلت الثلوج في أجزاء واسعة من البلاد، وصل تأثيرها إلى المناطق الجنوبية، مع تحذيرات الأنواء الجوية من تفاقم الثلج والصقيع خلال ساعات الذروة المسائية.

وقامت قوات من الجيش بإجلاء آلاف الأشخاص من مناطق في الساحل الجنوبي لبريطانيا حيث يتوقع أن تتسبب عاصفة بموجات عارمة مع المد.

وفي وقت سابق، ألغي بعض رحلات الطيران من مطاري هيثرو وغاتويك كإجراء احترازي.

مصدر الصورة PA
Image caption هطلت الثلوج في بعض المناطق الجنوبية الشرقية من بريطانيا
مصدر الصورة Getty Images
Image caption تستعد كاسحات الثلوج لازاحة تراكمها

وأفادت تقارير بوقوع بطء وتأخير في حركة المرور في عدد من الطرق الرئيسية بسبب الثلج، ومن بينها تجمع طوابير السيارات في كلا اتجاهي الطريق السريع أم 25 .

وحذرت وحدة الأحوال الجوية في بي بي سي من انخفاض شديد في درجات الحرارة بعد منتصف الليل من جراء الأجواء الثلجية.

كما توقعت أيضا أن تضرب موجة أخرى من الصقيع والثلج خلال الليل اسكتلندا وستصل إلى جنوب شرق انجلترا في ساعة الذروة الصباحية يوم الجمعة.

وحذرت وكالة البيئة السكان في مناطق لِنكُنشير ونورفوك وسوفوك واسيكس من مخاطر ارتفاع في موجات المد، يتوقع أن يصل ذروته بدءا منتصف يوم الجمعة حتى الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي مع توقع وقوع فيضانات.

وأصدرت الوكالة سبعة تحذيرات من خطر الفيضان، وهي تحذيرات تصدر عندما يكون ثمة فيضان يهدد حياة الناس في المنطقة، فضلا عن 65 تحذيرا آخر من فيضانات متوقعة، على امتداد شاطئ انجلترا الجنوبي.

وثمة أكثر من 70 تحذير آخر من فيضانات محتملة .

Image caption اسهم الجيش في بناء استعدادات ضد الفيضان في لِنكُنشير

وفي لينكولنشير، شارك نحو 100 جندي في بناء استعدادات لمواجهة الفيضان ونصح نحو 3000 من السكان على الشاطئ بترك منازلهم أو الانتقال إلى الطوابق العلوية فيها.

وأجلي سكان من مناطق جي ويك وميستلي وماننغتري وكلوشيستر وميرسي في اسيكس خوفا من الفيضان.

وقال مجلس مقاطعة اسيكس إن مصدر القلق الرئيسي هو ذروة المد في الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت غرينيتش يوم الجمعة.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption امرأة تتزلج على الثلج

وفي وقت سابق الخميس، هطلت الثلوج بكثافة في أجزاء من ايرلندا الشمالية، كما تسببت الثلوج بإرباكات في حركة النقل وشبكات الطرق وفي إغلاق المدارس في بعض مناطق اسكتلندا.

كما قالت إدارة مطار غاتويك إن إدارة الملاحة الجوية فرضت تقييدات على حركة الطيران والهبوط ما أدى إلى تأخير أو الغاء لبعض الرحلات الجوية ونصحت المسافرين بمتابعة تطورات الرحلات والتأكد من رحلاتهم قبل توجههم الى المطار.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تساقط الثلوج في وقت سابق الخميس في اسكتلندا

وقالت إدارة مطار هيثرو إن إلغاءها لبعض الرحلات كان ضروريا لإعادة جدولة حركة الرحلات الأخرى اذا تسبب الطقس في أي تأخير.

وظلت المطارات الأخرى، وبضمنها مطارات مانشستر وبيرمنغهام وادنبره وكارديف ومطار بلفاست الدولي ومطار مدينة بلفاست، تعمل كالمعتاد.

مصدر الصورة PA
Image caption رجل يقود دراجته عبر الثلوج على تلال منطقة بيك دستريكت

وقالت رابطة مسؤولي الحكم المحلي إن المجالس المحلية في إنكلترا وويلز قد استعدت بشكل جيد لانخفاض درجات الحرارة وهطول الثلوج.

وأضافت أن نصف السلطات المحلية لديها احتياطيات كاملة من الحصى الصغيرة كما خزنت نحو 1.2 مليون طن من الملح الذي يستخدم لاذابة الثلوج استعدادا للشتاء.

مصدر الصورة PA
Image caption الثلج يغطي الاشجار في دارك هيدجز في مقاطعة انتريم
مصدر الصورة PA
Image caption قام البعض بصناعة رجل ثلج من الثلوج المتساقطة

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة