ترامب يوقع أمرا تنفيذيا بالانسحاب من اتفاقية الشراكة التجارية عبر المحيط الهادئ

US President Donald Trump مصدر الصورة AFP

وفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتعهد قطعه على نفسه خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من اتفاقية الشراكة التجارية عبر المحيط الهادئ.

وكانت الاتفاقية التجارية، وهي محور سياسة الرئيس السابق باراك أوباما، قد وقعت من جانب 12 دولة.

وقال ترامب وهو يوقع قرار الانسحاب من الاتفاقية "إن ما فعلناه الآن هو شئ عظيم للعامل الأمريكي".

كما أوقف ترامب تمويل مجموعات دولية تدعم الإجهاض فضلا عن تجميد الاستعانة ببعض العاملين الفيدراليين.

وكان ترامب قد انتقد خلال حملته الانتخابية الاتفاقية ووصفها بأنها "كارثة محتملة لبلادنا"، مشيرا إلى كونها تضر بالصناعة الأمريكية.

وخضعت الاتفاقية، التي تشمل نحو 40 في المئة من الاقتصاد العالمي، للتفاوض عام 2015 من جانب دول من بينها الولايات المتحدة واليابان وماليزيا واستراليا ونيوزيلندا وكندا والمكسيك.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption اجتمع ترامب بعدد من مديري الشركات الأمريكية يوم الأثنين

وكان الهدف المنصوص عليه في الاتفاقية هو تدعيم الروابط الاقتصادية وتعزيز النمو بما في ذلك خفض الرسوم الجمركية.

كما شملت الاتقاقية تدابير تقضي بتعزيز العمل ومعايير البيئة وحقوق الملكية وبراءات الاختراع وتوفير الحمايات القانونية الأخرى.

وتعهد ترامب صباح يوم الاثنين بإلغاء "كامل" للوائح والضرائب المفروضة على الشركات التي تحافظ على توفير فرص عمل في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك في أعقاب اجتماعه مع مديري شركات من بينها شركة "لوكهيد مارتن" لصناعات الدفاع، و"أندر أرمور" لصناعة الملابس، و "وايرلبول" لصناعة الأجهزة، و "تيسلا" لصناعة السيارات الكهربائية، و "جونسون آند جونسون" لصناعة مستحضرات التجميل.

كما حذرهم ترامب، بعد الاجتماع، بأنه سيفرض "ضريبة حدود باهظة" على الشركات التي ستنقل نشاطها الصناعي خارج الولايات المتحدة.

مصدر الصورة EPA

وتعهد ترامب بخفض الضرائب على الشركات إلى 15 في المئة أو 20 في المئة من نسبتها الحالية المقدرة ب35 في المئة.

وينتقد ترامب، منذ توليه الرئاسة، الشركات الأمريكية التي نقلت مصانعها خارج البلاد.

كما تعهد بفرض ضرائب على المنتجات المصنعة في الخارج، وقال لمديري الشركات يوم الأثنين: "كل ما يتعين عليكم فعله هو البقاء".

ومن المتوقع أن يوقع الرئيس الأمريكي أمرا تنفيذيا يقضي بالتفاوض بشأن اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية "نافتا"، وهي اتفاقية تشمل الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وينتقد ترامب الاتفاقية لكونها تحرم العمال الأمريكيين من وظائفهم.

المزيد حول هذه القصة