ألمانيا: سجن فتاة طعنت شرطيا بايعاز من "تنظيم الدولة"

مصدر الصورة EPA
Image caption الهجوم هو الاول من نوعه في المانيا

أصدرت محكمة المانية حكما بالسجن لمدة 6 سنوات على فتاة تبلغ من العمر 16 عاما، وذلك لتنفيذها اول هجوم يقوم به متعاطف مع "تنظيم الدولة الاسلامية" في البلاد.

وكانت الفتاة، وتدعى صفية س.، طعنت رجل شرطة واصابته بجروح بالغة في محطة السكك الحديد الرئيسية في مدينة هانوفر شمالي المانيا. وكانت تبلغ من العمر حينئذ 15 عاما.

ووصف الادعاء الالماني الهجوم بأنه تم بايعاز من "تنظيم الدولة الاسلامية" وتحت اشرافه.

ودانت المحكمة الفتاة بتهمتي الشروع في القتل ومساعدة تنظيم ارهابي، كما دانتها بالتسبب في ضرر جسدي خطير.

وكان محامو صفية س.، وهي المانية من اصول مغربية، طلبوا من المحكمة تبرئتها من تهم اخرى وتخفيف الحكم عليها.

كما حكمت المحكمة على متهم آخر، يدعى محمد حسن ك.، بالسجن لمدة سنتين ونصف السنة لعلمه بالهجوم قبل وقوعه وعدم اخبار السلطات بذلك.

وكانت صفية س. طعنت رجل الشرطة في الـ 26 من شباط / فبراير الماضي، وذلك بعد اسابيع فقط من سفرها الى اسطنبول في محاولة للالتحاق بالتنظيم المذكور لكن والدتها نجحت في اعادتها الى المانيا.

ولكن بالرغم من ذلك، استمرت صفية س. بالتواصل مع التنظيم عبر الانترنت.

وهاجمت رجل الشرطة البالغ من العمر 34 عاما عندما طلب وزميل له منها بطاقة هويتها.

المزيد حول هذه القصة