وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة أولبرايت تتعهد بالتسجيل كمسلمة إذا انشأ ترامب سجلا للمسلمين الأمريكيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption حصلت التغريدة التي كتبتها أولبرايت على عشرات الآلاف من إشارات الإعجاب

تعهدت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، مادلين أولبرايت، بتسجيل نفسها كمسلمة إذا قام الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، بإنشاء سجل وقاعدة بيانات خاصة للمسلمين في أمريكا.

وانضمت إلى أولبرايت في ذلك الممثلة المعروفة، ماييم بياليك، في المسلسل الناجح جماهيريا "بيغ بانغ ثيوري".

وقالت أولبرايت وبياليك إنهما "على أهبة الاستعداد " للتسجيل في سجل المسلمين، احتجاجا على سياسة الرئيس الجديد.

وأوضحت أولبرايت، وهي أول امرأة تولت منصب وزيرة الخارجية الأمريكية، في تغريدة على موقع تويتر الأربعاء "نشأت كاثوليكية وتحولت إلى الكنيسة الأسقفية الأمريكية (بروتستانتية)، واكتشفت لاحقا أن عائلتي كانت يهودية".

وجاء في تغريدتها التي حصلت على عشرات الآلاف من إشارات الإعجاب " أنا على أهبة الاستعداد للتسجيل كمسلمة في # تضامن".

وجاءت تعليقات أولبرايت وسط تواتر الإشاعات بشأن مرسوم تنفيذي سيصدره ترامب يعلن فيه عن إجراءات تدقيق مشدة وحظر اللجوء والوافدين من سبع دول، من بينها سوريا والعراق واليمن.

بيد أنه لم يرد ذكر إنشاء سجل خاص للمسلمين الأمريكيين في الأشهر الأخيرة، وهو ما سبق أن قال ترامب في مقابلة في عام 2015 إنه "سينفذ بالتأكيد"، لكنه أبعد نفسه لاحقا عن ذلك.

ودعا العديد من الناس إلى وقفة تضامن مع السكان المسلمين الأمريكيين، بعد انتخاب ترامب في نوفمبر/تشرين الثاني، لكن يبدو أن تغريدة أولبرايت ألهمت الآخرين للتحدث بصوت عال، ومن بينهم الممثلة بياليك، التي تؤدي دور آمي فرح فاولر في مسلسل "بنغ بانغ ثيوري" أحد أكثر المسلسلات شعبية في الولايات المتحدة.

وكتبت بياليك "أنا يهودية. وأقف على أهبة الاستعداد للتسجيل كمسلمة في # تضامن، إذا استدعى الأمر ذلك".

وأضافت الممثلة التي عرفت بانتقاداتها لترامب "إذا أنشأنا سجلا للناس الذين نظن أنهم يشكلون خطرا، سجلوا الرجال البيض أيضا، لأن معظم السفاحين (القتلة الذين يرتكبون جرائم متعددة) ومرتكبي جرائم إطلاق النار الجماعية هم من الرجال البيض".

مصدر الصورة AFP
Image caption اشتهرت الممثلة بياليك بدور آمي فرح فاولر في مسلسل "بنغ بانغ ثيوري"

وأفادت تقارير أن الرئيس الأمريكي سيُعلن أوامره التنفيذية الجديدة الخميس.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبيسر "لقد تحدث الرئيس مطولا عن إجراءات التدقيق المشددة" مضيفا أن ثمة "مزيد من الأفعال هذا الأسبوع".

وقد انتقد العديدون ومن بينهم أولبرايت المهاجرة من اصول جيكية، بشدة هذه الخطوة التي تداولتها الإشاعات وأشارت إلى أن الولايات المتحدة لن تقبل اللاجئين السوريين.

وكتبت في تغريدة على تويتر "ليس ثمة شروط مخفية تحت تمثال الحرية. يجب أن يبقى الأمريكيون منفتحون على الناس من كل الأديان والخلفيات. # مرحبا باللاجئين".

وكان ترامب تحدث سابقا عن أنه سيمنع أي مسلم من دخول الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة