إبطال مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية في اليونان بعد إجلاء أكثر من 70 ألف شخص

الجيش اليوناني ينقل القنبلة إلى موقع عسكري بعد إبطال مفعولها مصدر الصورة AP
Image caption الجيش اليوناني ينقل القنبلة إلى موقع عسكري بعد إبطال مفعولها

نجح عناصر الجيش اليوناني في إبطال مفعول قنبلة غير متفجرة تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية، بعد أن تم إجلاء عشرات الآلاف من سكان المنطقة.

وقال مسؤول الأمن الإقليمي، أبوستولوس تزيتزيكوستاس، إن "العملية انتهت، وكل شيء تم بسلام".

واتضح أن القنبلة تحتوي على 170 كيلوغراما من المواد المتفجرة بعد أن كان يعتقد أنها تحتوي على 250 كيلوغراما منها.

وكانت السلطات اليونانية قامت بإجلاء ما لا يقل عن 70 ألفا من سكان مدينة "ثيسالونيكي"، شمالي البلاد، في عملية غير مسبوقة بهدف تفكيك القنبلة التي عثر عليها مؤخرا.

وأجلي جميع المقيمين في منطقة قطرها كيلومتران، كان قد عثر فيها على القنبلة الأسبوع الماضي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption الجيش اليوناني يحضر لتفكيك ونقل القنبلة بعد إجلاء سكان المنطقة

وشارك في عملية الإجلاء حوالي ألف شرطي و300 متطوع ساعدوا في نقل السكان إلى مدارس وقاعات رياضية ومراكز ثقافية، إضافة إلى التحقق من إجلاء السكان الذين أبلغوا بالأمر قبل أيام من خلال وسائل الإعلام ومنشورات وإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وضمن عشرات آلاف السكان المعنيين، تم إجلاء أكثر من 400 من المقيمين في مخيم للاجئين في المنطقة المعنية.

وكشف الكولونيل نيكوس فانيوس، المتحدث باسم رئاسة الأركان اليونانية، أن القنبلة من صنع أمريكي، وأن "نظام التفجير فيها كان في حالة جيدة، وهو ما كان يثير قلقنا".

وترجح وسائل إعلام يونانية أن تكون طائرة بريطانية قد ألقت القنبلة خلال غارات جوية على خط سكك حديدية ألمانية وعلى ميناء المدينة سنة 1943، وهو ما أدى حينها إلى مقتل المئات من سكان المدينة.

وكانت القوات الألمانية قد احتلت اليونان من سنة 1941 إلى أكتوبر/تشرين الأول 1944.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة