زفاف فخم مكافأة لزوجين كينيين أنفقا دولارا واحدا على حفل زفافهما

أقيم لويلسون وآن موتورا حفل زفاف فاخر مصدر الصورة Aaltonen Jumba
Image caption أقيم لويلسون وآن موتورا حفل زفاف فاخر

بمناسبة عيد الحب، أُقيم حفل زفاف فخم مكافأة لزوجين من كينيا كانا قد أنفقا دولارا واحدا فقط على حفل زفافهما.

وانتشرت أخبار ميزانية حفل زفافهما الشهر الماضي بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع الكثير من الكينيين إلى عرض تقديم المساعدة.

وارتدى الزوجان، ويلسون وآن موتورا، في حفل زفافهما الأول سروالين من الجينز وقميصين رياضيين، واستبدلا خواتم الزفاف بحلقتين من الحديد.

وقدرت وسائل الإعلام الكينية تكلفة حفل الزفاف الثاني بنحو 35 ألف دولار، في مكانٍ راقٍ في العاصمة نيروبي.

وقال بيتر مواي، مراسل بي بي سي في نيروبي، إن الزوجين عقدا قرانهما رسميا بالفعل، وتبادلا خاتمي الزواج في حفل عيد الحب.

وأضاف مراسلنا أن عددا من الكينيين تساءلوا على الإنترنت لماذا أنفق منظمو الحفل أموالا طائلة على الحفل بدلا من دعم الزوجين ماليا.

Image caption انتشرت أخبار ميزانية حفل زفاف الزوجين الشهر الماضي مواقع التواصل الاجتماعي
مصدر الصورة Aaltonen Jumba
Image caption قدرت وسائل الإعلام الكينية تكلفة حفل الزفاف الثاني بنحو 35 ألف دولار في مكانٍ راقٍ في العاصمة نيروبي

"الجميع يحلم بالزفاف"

وقال ألتونين جومبا، من شركة "سليك" لتنظيم الحفلات، إنهم بالفعل قدموا مساعدة وأن الحفل يتعلق بالجانب العاطفي.

وأضاف لـ بي بي سي :"حصل الزوجان بالفعل على دعم مالي من آخرين. كما أعطى آخرون أشياء أخرى بمستويات مختلفة.كذلك حصلا على صوبة زراعية، وتكاليف شهر عسل، ووعد بتقديم منحة مالية لبدء مشروع".

وقال :"وإلى جانب كل هذه الرعاية، لماذا لا نوفر لهم حفل زفاف لم ينظماه؟ الجميع يحلم بحفل الزفاف".

وأضاف جومبا أنه من الصعب تحديد قدر ما أُنفق على حفل الزفاف، نظرا لإسهام جهات خدمية مختلفة عينيا. ولم يحصل الزوجان على أموال مباشرة.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة