جون ماكين: إدارة ترامب في حالة اضطراب

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
ماكين: إدارة ترامب في حالة اضطراب

بعد يوم من إعلان الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في مؤتمر صحفي أن إدارته "آلة متناغمة منضبطة"، قال سناتور جمهوري كبير إن إدارة ترامب "في حالة اضطراب".

وردا على سؤال حول هذا الموضوع في مؤتمر ميونيخ للسياسات الأمنية والدفاعية، وهو اجتماع سنوي بين مسؤولي السياسة الخارجية والدفاعية ، قال جون ماكين، رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، إن الاستقالة الأخيرة لمايكل فلين مستشار الأمن القومي لترامب بمثابة مؤشر على أن كل شيء لا يسير على ما يرام في البيت الأبيض.

وكان ماكين قد قال في وقت سابق: "إن هذه الاستقالة هي دليل مقلق على الخلل الذي يسود حاليا إدارة الأمن القومي"، وتساءل حول النية الحقيقية للإدارة الامريكية الحالية حيال روسيا.

Image caption ماكين كان قد قال إن استقالة مايكل فلين دليل على الخلل في إدارة الأمن القومي

يذكر أن أجواء من القلق تخيم على مؤتمر الأمن في ميونيخ حيث تخشى أوروبا من تراجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن دور القيادة التقليدي للولايات المتحدة في وقت تواجه فيه القارة مساعي روسيا لتعزيز نفوذها وحروبا في دول بشرق وجنوب البحر المتوسط وهجمات من متشددين.

تفهم مشترك

وفي مؤتمر ميونيخ أيضا، قال جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي إن واشنطن وحلفاءها الأوروبيين لديهم تفهم مشترك للتحديات الماثلة أمامهم.

وأبلغ ماتيس حشدا ضم رؤساء دول وأكثر من 70 وزيرا للدفاع بأن ترامب يساند حلف الأطلسي، لكنه يرى أيضا الحاجة إلى تغيير.

وكان ترامب قد أثار قلق الحلفاء أثناء حملته لانتخابية بتخليه عن آراء حزبه الجمهوري بشأن العلاقة بين أمريكا وأوروبا والإعراب عن إعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ماتيس أكد أن بلاده ليست مستعدة "حاليا" للتعاون العسكري مع روسيا.

لكن ماتيس كان قد أعرب علنا وبقوة عن موقف معارض لموسكو في أول زيارة له إلى أوروبا، وقال بعد محادثات مع أعضاء حلف الأطلسي في بروكسل الخميس انه لا يعتقد أنه سيكون بالإمكان التعاون عسكريا مع روسيا على الأقل في الوقت الحالي.

ومن المقرر أن يلقي مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي كلمة في مؤتمر ميونيخ السبت.

ويذكر أن وكالات استخباراتية أوروبية كانت قد حذرت من أن موسكو تسعى إلى زعزعة استقرار حكومات والتأثير على الانتخابات في أرجاء أوروبا بهجمات إلكترونية وأخبار ودعاية كاذبة وتمويل أحزاب سياسية يمينية متطرفة.

وفي ميونيخ اعتبر وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ورئيسة ليتوانيا داليا جريبوسكايتي أن روسيا هي مصدر التهديد الرئيسي رغم أنهما قالا أيضا إن الغرب بحاجة إلى التحدث مع موسكو.

في الوقت نفسه، أجرى ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف الأطلسي محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في ميونيخ بهدف تشجيع موسكو على الانفتاح أكثر بشأن تدريباتها العسكرية التي يقول الحلف إنها لا يمكن التنبؤ بها.

المزيد حول هذه القصة