معارض لبوتين يغادر روسيا للعلاج بعد الاشتباه في تسميمه

فلاديمير كارا مورزا مصدر الصورة Getty Images
Image caption اشتبه التقرير الطبي في تسمم مورزا، وذلك للمرة الثانية بعد اشتباه في تسممه في 2015

غادر الصحفي الروسي المعارض فلاديمير كارا مورزا، الذي دخل في غيبوبة بعد عامين من الاشتباه في تسميمه، روسيا للعلاج في الخارج.

وتدهورت الحالة الصحية لمورزا، الذي يشتغل في مؤسسة "أوبن راشا" لدعم الديمقراطية، منذ الشهر الماضي.

لكنه تحسن إلى حدٍ يمكن معه نقله لتلقي العلاج خارج روسيا،حسبما دونه محاميه فاديم بروخوروف على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الأحد.

وكان الناشط السياسي الروسي على وشك الموت بعد إصابته بفشل كلوي مفاجىء في 2015.

ودخل مورزا في غيبوبة مدة أسبوع، وكشفت الفحوص الطبية أنه تناول مادة سامة.

وكانت الصحفي والناشط السياسي الروسي صديقا مقربا من رئيس الوزراء الروسي السابق بوريس نمتسوف، الذي تعرض لإطلاق نار أودى بحياته في فبراير/ شباط 2015.

ولم يتضح حتى الآن السبب وراء التدهور الأخير في حالته الصحية للمرة الثانية.

رغم ذلك، قال محامي مورزا إن موكله غادر روسيا الأحد ليخضع "لعلاج تأهيلي بعد تسممه للمرة الثانية."

وأضاف أن "تشخيص الحالة أسفر عن تقرير يشير إلى النتيجة نفسها: مادة سامة غير معروفة."

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة