جنوب السودان أول دولة تعلن المجاعة منذ ست سنوات

المجاعة في جنوب السودان مصدر الصورة Getty Images
Image caption الحرب الأهلية والانهيار الاقتصادي كانا من بين الأسباب التي أدت إلى تدهور الأوضاع في جنوب السودان

أُعلنت المجاعة في دولة جنوب السودان، لتصبح بذلك أول دولة تعلن فيه المجاعة منذ ست سنوات.

وذكرت الحكومة ومنظمة الأمم المتحدة أن مئة ألف شخص يواجهون الموت جوعا، في حين أصبح أكثر من مليون آخرين على شفا المجاعة.

ويعود السبب في ذلك إلى مجموعة من الأسباب، على رأسها الحرب الأهلية والانهيار الاقتصادي.

وثمة تحذيرات من مخاطر المجاعة في كل من اليمن والصومال وشمال شرقي نيجيريا، لكن جنوب السودان كانت الأولى التي تُعلن فيها المجاعة.

وفي الأسبوع الماضي، حذّر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن ما يربو على 20 مليون شخص قد يواجهون الموت جوعا، في سلسلة من المجاعات على مدار الأشهر الستة التالية.

وقال كبير الاقتصاديين لدى البرنامج، عارف حسين، إن أسباب عديدة، من بينها الحروب وموجات الجفاف، أدت أن أصبح مسؤولو الإغاثة يتحدثون عن وجود أربعة مجاعات متزامنة في مناطق مختلفة من العالم.

وتابع أنه على الرغم من أن مستويات توزيع المساعدات الإنسانية الدولية سجلت رقما قياسيا غير أنها لم تكن كافية لتقديم الرعاية لجميع المتضررين.

المزيد حول هذه القصة