إلغاء لقاء مرشحة الرئاسة الفرنسية مارين لوبان مع مفتي لبنان "بسبب غطاء الرأس"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
لو بين تلغي لقاءها مع مفتي لبنان "بسبب غطاء الرأس"

رفضت مرشحة الرئاسة الفرنسية، مارين لوبان، ارتداء غطاء للرأس قبل لقاءها بمفتي لبنان، وهو ما أدى إلى إلغاء الاجتماع.

وخلال زيارتها للبنان، طلبت لوبان من الصحفيين أن ينقولوا تحياتها إلى المفتي، لكنها قالت إنها لن تغطي رأسها.

وبحسب الوكالة الوطنية للإعلام، بررت لوبان عدم وضع غطاء للرأس بأنها التقت في السابق شيخ الأزهر "ولم تضع حجابا".

وأصدرت دار الفتوى اللبنانية بيانا عبرت فيه عن أسفها من تصرف المرشحة الفرنسية، واعتبرته غير مناسب في مثل هذه اللقاءات، إذ أن البرتوكول المعتمد في دار الفتوى يقتضي وضع غطاء لرأس المرأة عند لقاء المفتي.

والتقت لوبان خلال الزيارة الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، الذي حذرها من الخلط بين الإسلام والإرهاب.

مصدر الصورة Getty Images

وتركز لوبان في حملتها للانتخابات الرئاسية، المزمع انعقادها في أبريل/نيسان المقبل، على معارضتها لما وصفته بأنه فرض للعادات الإسلامية على الثقافة الفرنسية.

واشتهرت زعيمة حزب الجبهة الوطنية المتطرف في فرنسا بموقفها ضد المهاجرين، ودعوتها إلى ترحيل الذين لا يقيمون في فرنسا بصفة غير قانونية فورا، وإمهال الأجانب الذين لا يجدون عملا ثلاثة أشهر لإيجاد وظيفة أو الرحيل، حتى إن كانوا مقيمين بطريقة شرعية.

وتعد لوبان، حال وصولها إلى سدة الحكم، بأنها ستجمد جميع مشاريع بناء المساجد في فرنسا حتى يتم التحقق من مصادر تمويلها، وتوسيع قانون منع ارتداء الرموز الدينية في المدارس ليشمل الأماكن العامة، ومنع الحجاب، وليس النقاب أو البرقع، فحسب.

وتدعو أيضا إلى منع ذبح الحيوانات وفق الشريعة الإسلامية، وبيع اللحم أو تقديمه في المطاعم على أنه "حلال"، أو وفق الديانة اليهودية.

المزيد حول هذه القصة