السماح بارتداء الحجاب لنساء الجيش التركي

مصدر الصورة AP
Image caption كان الجيش يعارض أي إجراءات يرى فيها "أسلمة للمجتمع"

رفع الجيش التركي حظر ارتداء الحجاب الذي كان مفروضا على النساء اللواتي يخدمن في صفوفه، حسب ما أفادت به وكالة "أناضول" التركية للأنباء.

وسيسري القانون الجديد على النساء العاملات في الجيش وقيادة الأركان وفروعها، لكن لم يتضح إن كان يشمل النساء المشاركات في مهام قتالية.

وسيسمح للنساء بارتداء الحجاب تحت غطاء الرأس العسكري، على أن يكون من نفس لون الزي الموحد.

وسيسري مفعول القرار حال نشره في الجريدة الرسمية.

ويضغط حزب التنمية والعدالة الإسلامي الحاكم منذ فترة من أجل رفع الحظر.

وكانت تركيا قد رفعت حظرا لارتداء الحجاب في الحرم الجامعي عام 2010، وسمحت بارتدائه في المؤسسات الحكومية منذ عام 2013، وفي المدارس الثانوية منذ عام 2014.

وكانت الحكومة سابقا قد رفعت الحظر على ارتداء الحجاب للعاملات في أجهزة الأمن والشرطة.

ويتهم منتقدو رجب طيب إردوغان الرئيس التركيبمحاولة هدم أعمدة النظام العلماني في تركيا التي أرساها مؤسس الدولة التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك عام 1923.

وتنفي الحكومة هذه الاتهامات وتقول إنها تتيح حرية العبادة لأتباع جميع الأديان.

وحين احتدم الجدل حول موضوع رفع الحظر في أوساط الشرطة قالت وسائل إعلام مؤيدة للحكومة إن دولا أوربية أخرى قد سبقت تركيا إلى هذا.

يذكر أن الجيش كان يعتبر "حامي النظام العلماني" في تركيا وكان يناصب العداء أي إجراءات يعتبرها تؤدي إلى "أسلمة المجتمع"، لكن موازين القوى فيه قد تغيرت بعد أن أحكمت الحكومة سيطرتها على القوات المسلحة عقب الانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 يوليو/تموز.