ترامب يلغي حق المتحولين جنسيا في استخدام المراحيض حسب جنسهم

مصدر الصورة Reuters

أصدرت الإدارة الامريكية تعميما حظرت بموجبه السماح للمتحولين جنسيا في المدارس والجامعات والاماكن العامة بارتياد المراحيض التي يختارونها حسب نوعهم.

وكانت إدارة الرئيس السابق باراك اوباما قد سمحت بذلك حسب اختيار المتحولين جنسيا للمراحيض التي يرتادونها سواء الذكور أو الإناث.

ورغم أن قرار إدارة أوباما لقي دعما من مؤيدي حقوق المتحولين جنسيا، إلا أن القرار واجه انتقادات عنيفة من آخرين قالوا إنه يمثل انتهاكا لخصوصية زملاء المتحولين جنسيا ويسبب لهم إزعاجا مطالبين بترك الخيار لإدارات الولايات كل على حدة.

وكانت محكمة في ولاية تكساس قد منعت تنفيذ قرار أوباما منذ أغسطس / آب الماضي.

ووجهت إدارة ترامب خطابات إلى الإدارات التعليمية والمدارس الامريكية تفيد بإلغاء القرار الذي أصدره أوباما بسبب اللغط الذي أثاره.

وكان يتحتم على الطالب الذي تحول إلى طالبة أن يتجه إلى مرحاض الذكور في المدارس والعكس، لكن قرار إدارة أوباما في مايو/ آيار الماضي سمح لكل متحول جنسيا باختيار المرحاض الذي يستعمله، وهو الأمر الذي أدى ببعض أولياء الامور إلى التوجه للمحكمة لإيقاف القرار.

وبعد التمنع في تنفيذ القرار وجهت إدارة اوباما خطابات تحذيرية للمدارس بأن امتناعها عن التنفيذ سيؤدي إلى فقدانها التمويل الحكومي.

مصدر الصورة AFP
Image caption بعض المدارس في الولايات المتحدة أدخلت قوانين تسمح بموجبها للمتحولين جنسيا باختيار المراحيض التي يرغبون فيها

وكان ترامب قد أكد خلال حملته الانتخابية أنه من حق المتحولين جنسيا اختيار المرحاض الذي يستعملونه لكنه غير رأيه بعد انتقادات من قيادات الحزب الجمهوري.

يذكر أن بعض المدارس والأماكن العامة في الولايات المتحدة الأمريكية قد خصصت مراحيض غير مقتصرة على جنس معين بمعنى أنه من حق الذكور والإناث دخولها.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة