تراجع أعداد المهاجرين إلى بريطانيا

مصدر الصورة PA
Image caption يشير مراسل بي بي سي للشؤون الداخلية إلى أن الأرقام الجديدة لا يمكن الاعتماد عليها لفهم الوضع الحالي للهجرة إلى بريطانيا.

تراجعت أعداد المهاجرين القادمين إلى بريطانيا خلال العام 2016 بنحو 50 ألف شخص مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وحسب الأرقام التي أعلنتها الحكومة البريطانية استقبلت البلاد نحو 273 ألف مهاجر خلال العام المنصرم بينما أكد المكتب القومي للإحصاء أنها المرة الاولى التي يتراجع فيها عدد المهاجرين خلال عامين متصلين إلى أقل من 300 ألف مهاجر.

ورغم ذلك يبقى عدد المهاجرين القادمين إلى بريطانيا أكبر من السقف المطلوب الوصول إليه من الحكومة وهو أقل من 100 ألف مهاجر سنويا.

وتوضح الأرقام أيضا أن نحو 323 ألف شخص قد غادروا بريطانيا خلال 2016 بزيادة بلغت 26 أف شخص عن الرقم نفسه خلال العام 2015.

وتشير الإحصاءات إلى ان أغلب المغادرين من حملة الجنسية البريطانية ويأتي في المركز الثاني حملة الجنسيات التابعة للاتحاد الاوروبي.

ولم يوضح المركز الأسباب التي أدت إلى تراجع عدد المهاجرين في البلاد.

وتعد هذه أول إحصاءات حول المهاجرين في بريطانيا بعد نتائج الاستفتاء بخصوص الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وتبنى البريطانيون في يونيو/ حزيران الماضي قرارا بالخروج من الاتحاد الاوروبي في استفتاء عام.

"انخفاض خادع"

وحسب دومينيك كاساني مراسل الشؤون المحلية في بي بي سي فإن هذا الانخفاض ربما يكون خادعا وذلك لعدة امور منها التراجع الموسمي لعدد الطلاب القادمين إلى البلاد.

ويضيف كاساني أن عدد المغادرين من بريطانيا والذين يحملون جنسيات دول أوروبية غنية كان أكبر من غيرهم بينما أن عدد الوافدين من حملة جنسيات دول فقيرة مثل رومانيا وبلغاريا كان كبيرا.

ويخلص كاساني إلى أن عدد المهاجرين القادمين إلى بريطانيا بحثا عن عمل لازال مرتفعا كما كان، غير ان الأوضاع المتعلقة بالمهاجرين تبقى غير واضحة في الفترة الحالية وهو ما يعني أن الانتظار مطلوب حتى تتضح الرؤية.

المزيد حول هذه القصة