أمريكا في عهد ترامب: الرئيس الأمريكي يتعهد ببدء بناء الجدار مع المكسيك "قبل الموعد المقرر بكثير"

ترامب مصدر الصورة Reuters
Image caption يقول ترامب إن "عهد الكلام الفارغ قد ولى وبدأ عهد العمل الفعلي"

تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالبدء في بناء جدار أمني على الحدود مع المكسيك "قريبا قبل حلول الموعد المخصص لذلك" في خطاب ألقاه أمام المشاركين في مؤتمر العمل السياسي للمحافظين.

وأضاف ترامب أنه دائما يضع (مصلحة) المواطنين الأمريكيين أولا و بالتالي سيبني "جدارا عظيما جدا" على الحدود مع المكسيك.

وتعهد ترامب "بطرد العناصر السيئة من البلد".

ولقي ترامب حفاوة وسط شعارات من جانب أنصار الحزب الجمهوري تهتف بـ "الولايات المتحدة، الولايات المتحدة، الولايات المتحدة" عند إلقائه الكلمة الرئيسية في المنتدى السنوي بولاية ماريلاند.

وأضاف ترامب قائلا "سيبدأ التشييد قريبا جدا. أي قبل الموعد المحدد لذلك. قبل الموعد المحدد لذلك بكثير جدا".

وتأتي ىصريحات ترامب بعد يوم من زيارة وزير الخارجية رئيكس تيليرسون ووزير الأمن الداخلي، جون كيلي نظيريهما المكسيكيين في مدينة مكسيكو.

إلا أن المسؤولين الأمريكيين لم يشيرا إلى مسألة بناء الجدار في أعقاب الاجتماع المغلق.

وقال الرئيس الأمريكي إنه يعد خطة كفيلة بـ "القضاء التام" على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف قائلا "الإرهابيون الأجانب لن يكون بإمكانهم أن يضربوا في أمريكا إذا لم يتمكنوا من الدخول إليها".

وقال ترامب إنه تعرض لضغوط بشأن السويد بعد ادعائه الخاطئ أن السويد تعرضت لهجوم إرهابي مؤخرا.

وقال ترامب أمام المشاركين في المؤتمر "أحب السويد... لكن الناس هناك يتفهمون أنني على صواب".

ثم عرج ترامب على الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا قبل أن بلقي نكتة مفادها بأن صديقا له كان يذهب إلى باريس كل عام ثم توقف عن زيارتها لأن "باريس لم تعد هي باريس".

وجاءت هتافات التأييد عندما قال "أمريكا أولا".

وقال إن "عهد الكلام الفارغ قد ولى، وبدأ عهد العمل الفعلي".

وأضاف "التعاون الدولي...مهم جدا. لكن ليس هناك نشيد دولي كما ليس هناك عملة دولية وليس هناك علم دولي".

واختتم بالقول "أنا أمثل الو لايات المتحدة، لا أمثل العالم، أنا أمثل بلدكم".

المزيد حول هذه القصة