النائب العام التركي يحقق مع مراسل صحيفة ألمانية بتهمة "الانتماء لمنظمة إرهابية"

دينيس يوسيل مصدر الصورة AP
Image caption يوسيل الذي يحمل الجنسية التركية أيضا نشر ، قبل احتجازه، تقريرا عن تسريبات لرسائل البريد الالكتروني لصهر الرئيس أردوغان.

يستجوب الإدعاء التركي الصحفي الألماني دينيس يوسيل لتحديد إمكانية استمرار احتجازه أو الإفراج عنه بعد توجيه تهمة "الانتماء لمنظمة إرهابية وترديده دعاية إرهابية وإساءة استخدام البيانات".

ويعمل يوسيل مراسلا لصحيفة "داي فيلت" الألمانية في تركيا، وتتهمه السلطات التركية بأن له صلات بتنظيم إرهابي.

وجاءت الاتهامات بعد أن نشر المراسل الإلماني تقريرا إخباريا عن زوج ابنة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

وقالت إدارة تحرير صحيفة "دي فيلت" إن مراسلها سلم نفسه يوم الثلاثاء الماضي للشرطة في اسطنبول، وما زال محتجزا وقد يظل قيد الاحتجاز، في ظل حالة الطوارئ، لمدة أسبوعين قبل عرضه على القضاء.

وقالت الصحيفة إن السلطات أبلغت هيئة الدفاع عن الصحفي بأن التحقيق معه يأتي على أساس "انتمائه لمنظمة إرهابية، وبسبب ترديده دعاية إرهابية وإساءة استخدام البيانات"، وإن الشرطة التركية بحثت عنه على خلفية تغطيته لتسريبات القرصنة على البريد الإلكتروني لوزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي بيرات البيرق.

وكان قراصنة قد تجسسوا إلكترونياً على رسائل البيرق، زوج ابنة إردوغان، في سبتمبر/ أيلول 2016 وسربوا محتوى الرسائل، التي كانت محور تقرير صحفي للمراسل الألماني.

وناشدت إدارة الصحيفة الألمانية السلطات التركية عدم حبس مراسلها، الذي يحمل أيضا الجنسية التركية، احتياطيا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة