ألمانيا تعتقل سورياً يشتبه في ارتكابه "جرائم حرب"

مصدر الصورة AP
Image caption اعتقل الرجل في مدينة دوسيلدورف. الصورة لمقاتل من جبهة النصرة.

اعتقلت الشرطة الألمانية رجلا سورياً متهما بارتكاب جرائم حرب، من بينها قتل عشرات المدنيين في سوريا.

ويشتبه في أن الرجل، واسمه عبدالفتاح هـ. أ، كان عضوا في وحدة مقاتلة ضمن مجموعة مرتبطة بتنظيم القاعدة، كانت تعرف سابقا باسم جبهة النصرة، والتي قتلت 36 موظفا مدنيا بالحكومة السورية عام 2013.

وقال مكتب الادعاء الفيدرالي إن الرجل، الذي ألقي القبض عليه في مدينة "دوسيلدورف"، نفذ أحكاما بالإعدام.

واعتقل رجل آخر يشتبه في انتمائه لجبهة النصرة في بلدة "غيسن" الألمانية.

ويتهم عبدالرحمن أ.أ بانتهاك القانون الدولي للأسلحة.

ويعتقد أن الرجلين كانا ضمن وحدة مقاتلة تابعة لجبهة النصرة، الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في سوريا حينذاك.

وقطعت جبهة النصرة رسميا علاقتها بتنظيم القاعدة العام الماضي، وسمت نفسها جبهة فتح الشام.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، اندمجت جبهة فتح الشام مع فصائل مسلحة أصغر، لتشكل هيئة تحرير الشام.

ويقول محققون ألمانيون إن عبدالرحمن أ.أ، البالغ من العمر 26 عاما، وعبدالفتاح هـ.أ، البالغ من العمر 35 عاما، شاركا في معركة مسلحة ضد القوات النظامية السورية، استولت خلالها جبهة النصرة على مخزن كبير للأسلحة في بلدة "مهين" وسط سوريا، في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2013، وذلك بعد نحو ثمانية أشهر من قتل موظفين حكوميين.

وأٌشارت تقارير محلية ألمانية إلى أن أحد الرجلين طالب لجوء، لكن متحدثة باسم مكتب الادعاء الفيدرالي الألماني رفضت تأكيد هذا النبأ.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة