مقتل كيم جونغ نام: كوريا الشمالية تعتزم طرد "سفير ماليزيا" ردا على طرد سفيرها في كوالالمبور

مصدر الصورة AP
Image caption قالت وزارة الخارجية الماليزية إن خطوات الطرد المتبادل للسفراء مألوفة في الدبلوماسية

قالت كوريا الشمالية إنها ستطرد السفير الماليزي، ردا على طرد سفيرها من ماليزيا بسبب أزمة مقتل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري في مطار كوالالمبور .

وجاء في تقرير لوكالة الأنباء الكورية الشمالية أن "وزارة الخارجية أبلغت السفارة الماليزية أن السفير شخص غير مرغوب فيه وعليه مغادرة البلاد".

وصدر التقرير بعد مغادرة السفير الكوري الشمالي الأراضي الماليزية بوقت قصير.

وكانت ماليزيا قد استدعت سفيرها للتشاور في وقت تبادل فيها البلدان الاتهامات والانتقادات بخصوص التحقيق الذي تجريه السلطات الماليزية حول مقتل جونغ نام.

وأكدت وزارة الخارجية الماليزية أن سفيرها أعلم أنه شخص غير مرغوب فيه.

وقال المدير العام للوزارة "هذه الخطوات المتبادلة شيء مألوف في الدبلوماسية".

ولم تقر بيونغ يانغ بالتعرف على هوية القتيل لكنها وجهت انتقادات متكررة للسلطات الماليزية حول سير التحقيق في الجريمة.

وكانت كاميرات المراقبة في مطار كوالا لمبور قد أظهرت امرأتين تتقدمان من جونغ نام وتمسحان وجهه بخرقة، وفارق الرجل الحياة خلال 20 دقيقة.

وقد اتضح لاحقا أن الخرقة كانت مشبعة بمادة تهاجم الجهاز العصبي.

وقد ألقي القبض على امرأتين، فيتنامية وماليزية ووجهت لهما تهمة قتل جونغ نام، بينما تبحث الشرطة عن سبعة مواطنين كوريين شماليين ، اربعة منهم غادروا البلاد في الثالث عشر من فبراير/شباط..

وأفرجت الشرطة عن المواطن الكوري الشمالي الوحيد الذي اعتقلته، بسبب عدم كفاية الأدلة. واتهمت كوريا الجنبوية بيونغ يانغ بارتكاب جريمة القتل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة