انهيار جليدي في منتجع تيني للتزلج في فرنسا

ساحة كارلين للتزلج مصدر الصورة EVN
Image caption يقال إن الانهيار الجليدي حدث في ساحة كارلين للمتزلج في منتجع تيني الفرنسي

أفادت تقارير حدوث انهيار جليدي في منتجع تيني الفرنسي للتزلج، دون أن يسفر عن وقوع أضرار أو إصابات.

وكانت تقارير سابقة قد نقلت عن الشرطة أن عددا من المتزلجين دُفنوا تحت ركام الجليد.

وأعاقت ظروف الطقس السيئة أعمال الإنقاذ، غير أنها انتهت حاليا دون العثور على ضحايا، حسبما أفادت أحدث التقارير.

ويقال إن مستوى الحذر من حدوث انهيار جليدي في منتجع تيني سجل المستوى الرابع من نطاق خمس مستويات، كما أُغلق جزء من المنتجع أمام المتزلجين.

وقال المنتجع على حسابه الخاص على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إن انهيارا جليديا حدث دون وقوع "أضرار"، ردا على تغريدة دعم نشرها وزير الرياضة الفرنسي تييري برايار.

وقال صحفي في موقع الحادث إن منطقة تيني شهدت هطولا كثيفا للثلوج لعدة أيام، وهو ما دفع مرشدي الجبال إلى إصدار تحذيرات وقائية من حدوث انهيار جليدي، في مسعى للحد من المخاطر المحتملة.

مصدر الصورة EVN
Image caption شهدت المنطقىة هطولا كثيفا للثلوج على مدار أيام

وقال لورانس بليني، سائح بريطاني في المنتجع، إن ساحة تزلج كارلين كانت الوحيدة المفتوحة بالقرب من القرية التي يقيم بها، وكانت مكتظة بالمتزلجين.

وأضاف :"كنا ننتظر في صفوف أمام مصعد التزلج عندما جاء فجأة 30 أو 40 مدربا من مدربي التزلج، وقالوا إن على الجميع الصعود إلى قمة الجبل. كان الأمر منظما وفي عجالة شديدة".

وقال بليني إنه شاهد فيلما صوره متزلجون آخرون لمجموعة من الناس على منحدر يحفرون لأنفسهم لإزاحة ركام الثلوج الذي سقط فوقهم.

وأضاف :"ماحدث كان مثيرا للدهشة. أنا متأثر جدا".

وكان أربعة متزلجين قد لقوا حتفهم الشهر الماضي في انهيار جليدي في منطقة بعيدة عن ساحة التزلج في نفس المنتجع.

وقال المنتجع إن الانهيار ربما حدث نتيجة وجود مجموعة من المتزلجين في أعلى الجبل.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة