إدارة ترامب "تقيل" أبرز مدعي عام فيدرالي بعد رفضه تقديم استقالته

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
عزل مدعي نيويورك من منصبه بعد رفضه الاستقالة

قال بريت بارارا المدعي الفيدرالي البارز في نيويورك إنه أقيل من منصبه بعدما رفض طلب إدارة الرئيس دونالد ترامب منه بتقديم استقالته هو و44 من ممثلي الادعاء.

وقال بارارا على تويتر"لم اقدم استقالتي. أُقلت منذ دقائق".

وكان ترامب قد طلب من بارارا البقاء في منصبه عندما التقيا عقب فوزه بالانتخابات الرئاسية، ولكن يوم الجمعة وضع اسم بارارا في قائمة المدعين الذين عينهم الرئيس السابق باراك أوباما وطلبت منهم وزارة العدل تقديم استقالتهم.

مصدر الصورة EPA
Image caption كان ترامب قد طلب من بارارا البقاء في منصبه عندما التقيا بعيد انتخابه

وقال بارارا في تغريدة "سيبقى كوني المدعي العام لمقاطعة جنوب نيويورك أعظم شرف في حياتي العملية".

وكثيرا ما يطلب الرؤساء من الذين عينتهم الإدارات السابقة الاستقالة، ولكن قرار استبدال عدد كبير من المدعين في مرة واحدة أثار دهشة الكثيرين.

وكان وضع بارارا على القائمة مفاجئا بصورة خاصة. وكان قد قال للصحفيين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أن ترامب طلب منه البقاء في منصبه وأنه وافق على ذلك.

وبزغ نجم بارارا بعد التصدي لقضايا فساد بارزة ضد مصرفيين في وول ستريت.

كما أنه مثل الادعاء في قضايا ضد نواب ديمقراطيين وجمهوريين.

ومن بين القضايا التي يحقق فيها حاليا قضية جمع تبرعات لعمدة نيويورك الحالي بل دي بالاسيو وقضية تحرش جنسي تقدم بها موظفون في شبكة فوكس نيوز ضد المؤسسة.

وبعد الإعلان السبت عن أنه رفض الاستقالة، قال الجمهوري البارز في نيويورك برايان كولب في تغريدة "سعيد لبريت. إنه يمارس العمل الذي عين لأدائه".

ويوم السبت قال إريك شنايدرمان المدعي العام لولاية نيويورك "قرار الرئيس ترامب المفاجئ وغير المبرر بإبعاد 45 مدعيا تسبب مجددا في الفوضى في الحكومة الفدرالية".

وأضاف "بريت بارارا، مثل الكثير من المدعين الذين أقيلوا الأسبوع الجاري، أدى عمله بشرف وتميز".

ورفض مكتب بارارا تقديم المزيد من التعليقات على الأمر، حسبما قالت وكالة اسوشييتد برس.

المزيد حول هذه القصة