إيطالي يقتل متشردا حرقا بالنار معتقدا أنه كان يطارد زوجته

مصدر الصورة CCTV footage
Image caption اظهرت صور المراقبة أن النيران كادت تنتقل إلى المهاجم

اعترف إيطالي بإضرام النار في رجل بلا مأوى، قائلا إنه تسبب في موته حرقا بدافع الغيرة.

وأقر جيوسيبي بيكورارو بأنه صب البنزين على مارسيلو سيمينو، وأضرم فيه النار، خارج دار للرهبان في باليرمو بجزيرة صقلية.

وقال بيكورارو الذي كان يعمل في محطة للبنزين إنه اعتقد أن الضحية كان يطارد زوجته، حسب الشرطة المحلية.

وأظهر مقطع فيديو بيكورارو، وهو يسكب سطلا من البنزين على البطانيات التي يتغطى بها سيمينو عندما كان نائما.

وقال سكان محليون إنهم سمعوا سيمينو يصيح من شدة الألم. ومات الرجل قبل أن تصل سيارة الإسعاف لانقاذه.

وتسببت النيران في إحراق المهاجم يديه، واعتقل السبت في أقل من 24 ساعة على ارتكابه للجريمة.

وقالت صحيفة لا ريبوبليكا إن بيكورارو زعم في البداية أمام الشرطة أنه أحرق يديه في ماكينة لصنع القهوة، لكنه اعترف لاحقا بارتكابه جريمة القتل.

ووصف رئيس بلدية باليرمو، ليولوكا أورلاندو، عملية القتل بأنها "عمل هجمي بكل معنى الكلمة" مضيفا أنه سيأمر بتنكيس الأعلام في البلدة.

وحصلت صحيفة لا ريبوبليكا على مقطع الفيديو المسرب، الذي صور وقائع الجريمة، الأمر الذي جعل الشرطة تجري تحقيقا منفصلا بشأن كيفية حصولها على مقطع الفيديو.

ووجهت إلى بيكورارو رسميا تهمة القتل.

مواضيع ذات صلة