عهد ترامب : الرئيس الأمريكي يسحب مشروع الرعاية الصحية من مجلس النواب

مصدر الصورة Reuters
Image caption وصف قرار سحب مشروع الرعاية الصحية الذي استهدف إلغاء نظام أوباما الصحي بأنه ضربة موجعة لترامب

طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من رئيس مجلس النواب، بول ريان، سحب مشروع قانون الرعاية الصحية، بعدما تبين أنه لا يحظى بموافقة الحد الأدنى من أصوات الجمهوريين وهو 215 صوتا.

ويعد سحب القانون ضربة موجعة للرئيس ترامب الذي تعهد في حملته الانتخابية بإلغاء إصلاحات سلفه باراك أوباما لنظام الرعاية الصحة وتعويضه بقانون جديد.

ويقول أنتوني زورشير، مراسل بي بي سي لشؤون أمريكا الشمالية إن "الجمعة لم يكن مجرد يوم سيء للجمهوريين بل كارثة."

ويعتقد أن ترامب حذر الجمهوريين بأنهم إذا لم يصوتوا لصالح مشروعه الجديد، فإن إصلاحات أوباما ستكون مصيرهم إلى الأبد.

وتفيد التقارير بأن ما بين 28 إلى 35 نائبا من الجمهوريين قد عارضوا مشروع القانون المقترح.

وسُحب مشروع القانون قبل التصويت عليه ثم علق المجلس أشغاله.

ويمثل الجمهوريون حاليا الأغلبية في كل من مجلسي النواب والشيوخ.

واعترض بعض الجمهوريين على المشروع واعتبروه قاسيا، بينما رأى آخرون أنه لم يكن حادا بما فيه الكفاية.

كما أن المشروع لم يحظى بتأييد كبير من جانب الأمريكيين، حيث أظهر استطلاع للرأي أجرى مؤخرا أن نحو 17 في المئة فقط يوافقون عليه.

وتحدث ترامب بعيد سحب المشروع وأنحى باللائمة على الديمقراطيين لأنهم لم يدعموه، وتوقع أن مشروع أوباما للرعاية الصحية (أوباما كير) "سينفجر".

وقال إن من المرجح أن يركز الجمهوريون على الإصلاحات الضريبية الآن.

وقال ترامب "سنترك أوباماكير يستمر لفترة"، وأضاف إنه إذا كان الديمقراطيين "متحضرين واتحدوا معا"، فإن الطرفين سيعدان "قرار رعاية صحية عظيمة".

وقال بول رايان رئيس مجلس النواب للصحفيين "سنعيش مع نظام أوباماكير في المستقبل المنظور"

وأضاف "لن أزين الأمر. إنه يوم مخيب للآمال بالنسبة لنا. القيام بالمهام الكبيرة أمر صعب".

وفي الوقت ذاته، وصفت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين والأقلية سحب القرار بأنه "نصر للشعب الأمريكي"

ماذا اقترح مشروع القانون؟

*تخفيض حجم برنامج المعونة الطبية لأصحاب الدخل المنخفض.

*توفير دعم ضريبي لمساعدة المشتركين في نظام الرعاية الطبية على دفع فواتير العلاج، ولكنه قلص هذا الدعم مقارنة بنظام أوباما الحالي.

*إلغاء الجزاءات على المواطنين الذين ليس لديهم بوليصة تأمين صحي.

*السماح لشركات التأمين بأن ترفع قيمة الأقساط المطلوبة من كبار السن.

*وقف المدفوعات الفيدرالية ، المقدمة لمؤسسة طبية تقدم الرعاية الطبية للنساء، لمدة عام.

المزيد حول هذه القصة