عائلة أمريكية تقاضي السلطات لرفضها تسمية ابنتها "الله"

صرح والد الطفلة لـ " أتلانتا جورنال" إنهما أرادا إطلاق كنية الله على ابنتيهما لأن الإسم نبيل" مصدر الصورة ACLU
Image caption صرح والد الطفلة لـ " أتلانتا جورنال" بأن سبب إطلاق كنية الله على البنت هو أن الإسم نبيل

رفع زوجان دعوى قضائية في ولاية جورجيا الأمريكية ضد السلطات الرسمية بسبب منعهما من تسجيل كنية ابنتهما "الله".

ورفضت وزارة الصحة الأمريكية منح طفلتهما - البالغة من العمر 22 شهراً - وثيقة ولادة بسبب الكنية التي يريدون إطلاقها عليها.

وقالت الأم اليزابيث هاندي ووالد الطفلة بلال ووك بأنه من "غير المقبول أن تبقى ابنتهما من دون اسم"، إلا أن السلطات الرسمية في الولاية أكدت أن كنية الطفلة - زوليخا غريسفول لورينا الله- يجب أن يكون إما هاندي أو ووك أو يمكن الجمع بينهما لتصبح كنيتها هاندي -ووك.

وقال اتحاد الحريات المدنية الأمريكي الذي رفع دعوى نيابة عن الزوجين إن رفض الحكومة تسجيل الاسم يعد تجاوزا للسلطات.

وصرح والد الطفلة لـ " أتلانتا جورنال إنهما أرادا إطلاق كنية الله على ابنتهما "لأن الاسم نبيل".

وقال إن "قرار الولاية يعتبر غير منصف، ويمثل انتهاكاً لحقوقنا".

"قضية سهلة"

ويقول محامو وزارة الصحة في الولاية إن "كنية الطفلة يجب أن تُسجل إما بحسب كنية الأم أو الأب تبعاً للقوانين المتبعة في الولاية، وذلك كإجراء أولي".

وتلقت العائلة رسالة من المسؤولين مفادها أن كنية الطفلة زوليخا يمكن تغييره عبر عريضة تُرفع إلى المحكمة العليا، ولكن بعد حصول الطفلة على شهادة ولادة.

وتبعاً للدعوى القضائية، فإن والدي الطفلة غير متزوجين ولديهما طفل صغير يدعى بارع علي الله.

وأكد اتحاد الحريات المدنية الأمريكية أنه من "دون الحصول على الطفلة على شهادة ولادة، فهي لا تستطيع الحصول على رقم الضمان الاجتماعي".

ويتخوف الاتحاد من أن تفقد الطفلة حقها في أن تكون مواطنة أمريكية.

وقال ميشال بوميرند، محامي العائلة، إن "من حق الأزواج وليس الولاية إطلاق الكنية التي يريدونها على أطفالهم"، مضيفاً أنها قضية سهلة.

المزيد حول هذه القصة