مشروع تمويل جدار ترامب الحدودي مع المكسيك يواجه ضغوطا

قرار بشأن طلب تمويل جدار حدودي مع المكسيك اقترحه ترامب يواجه ضغوطا مصدر الصورة AFP
Image caption قرار بشأن طلب تمويل جدار حدودي مع المكسيك اقترحه ترامب يواجه ضغوطا

يبحث نواب جمهوريون إرجاء اتخاذ قرار بشأن طلب تمويل جدار حدودي مع المكسيك اقترحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال السيناتور روي بلانت إن قرار تمويل الجدار سيترك لمشروع قانون يلزم تمريره بحلول 28 أبريل/نيسان المقبل تفاديا لإغلاق جزئي لوكالات حكومية.

جاءت تصريحات بلانت الثلاثاء في أعقاب طلب ترامب إقرار مشروع قانون خاص بتمويل تكميلي يتضمن أموال الجدار إلى جانب تمويل برامج عسكرية.

غير أن بلانت أشار إلى أن طلب ترامب قد يخضع لمفاوضات معقدة.

وقال بلانت، وهو سيناتور وعضو لجنة الاعتمادات المالية :"تتعاون جميع اللجان وقيادتا مجلسي النواب والشيوخ، للانتهاء من بقية مشروع قانون اعتمادات السنة المالية 2017".

وأضاف :"أعتقد أنه من الأفضل أن يخصص (التمويل) مرة واحدة وليس تكميليا"، مشيرا إلى أن التمويل التكميلي من الممكن بحثه "في وقت لاحق".

وكان ترامب قد اقترح على الكونغرس تخصيص 1.5 مليار دولار لبناء جداره كجزء من مشروع قانون بشأن الإتفاق، يمول الوكالات الفيدرالية حتى نهاية السنة المالية الحالية.

غير أن الديمقراطيين هددوا بعرقلة مشروع القانون في حالة تضمين الأموال الخاصة ببناء الجدار في مشروع القانون.

وإذا عجز الكونغرس على تمرير مشروع قانون الإنفاق، سوف تغلق الحكومة بعض الوكالات الفيدرالية في منتصف ليل 28 أبريل/نيسان المقبل.

Image caption ترامب

وكان مقترح بناء "جدار كبير" على طول الحدود الفاصلة بين الولايات المتحدة والمكسيك أحد ركائز الحملة الانتخابية لترامب.

وتواجه الخطة مقاومة من جانب الديمقراطيين والجمهوريين، إذ تشير تقديرات تكلفة المشروع إلى 21.6 مليار دولار، وهي تكلفة أعلى من تلك التي استشهد بها ترامب وقيمتها 12 مليار دولار.

ويواجه الجمهوريون ضغوطا للحفاظ على سير نشاط الحكومة بعد عجزهم عن ضمان إلغاء قانون الرعاية الصحية بأسعار معقولة.

وقال بول ريان، رئيس مجلس النواب، إن الجمهوريين لن يسعوا إلى إلغاء التمويل الفيدرالي الخاص بجمعية تنظيم الأسرة الأمريكية في مشروع القانون المقبل.

وأضاف ريان أنه سيكون من الأفضل إنجازه تشريعيا في وقت لاحق.

وتأتي انتكاسة مقترح ترامب بشأن الجدار الحدودي في وقت ارجأت فيه وزارة الأمن الداخلي الموعد النهائي لتقديم المقترحات الخاصة ببناء الجدار.

وأكدت الوزارة الثلاثاء أن الموعد النهائي تغير من يوم الأربعاء إلى الرابع من أبريل/نيسان.

وسوف يجري اختيار نحو 20 شركة بعد تقديم مقترحات في 10 صفحات يوم الرابع من أبريل/نيسان.

وسوف تطلب الحكومة الفيدرالية وقتها من مجموعة متنافسين نهائيا بناء نماذج خلال اجتماع يعقد في سان دييغو في ولاية كاليفورنيا.

المزيد حول هذه القصة