البيت الأبيض يكشف عن الأوضاع المالية لكبار موظفيه

إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر مصدر الصورة Reuters
Image caption أشارت التقديرات إلى أن إيفانكا ترامب وزوجها يمتلكان أصولا، قد تصل قيمتها إلى 740 مليون دولار

كشف البيت الأبيض في وثائق نشرها الجمعة عن الأوضاع المالية لكبار موظفيه، وما يمتلكونه من ثروات.

وأشارت الوثائق إلى أن إيفانكا ابنة الرئيس دونالد ترامب وزوجها جاريد كوشنر يمتلكان أصولا مالية، تقدر قيمتها ما بين 240 إلى 740 مليون دولار.

وتتضمن تلك الأصول نصيبا في فندق ترامب الدولي، والذي أدَّر على إيفانكا ما بين مليون إلى خمسة ملايين دولار، العام الماضي.

كما كشفت الوثائق أيضا تفاصيل رواتب العديد من كبار موظفي الإدارة الأمريكية.

وتتطلب اللوائح المنظمة للقواعد الأخلاقية للبيت الأبيض هذا الإفصاح عن الأوضاع المالية للعاملين فيه.

وتظهر الوثائق الأصول والدخول التي يمتلكها موظفو البيت الأبيض، في الوقت الذي بدأو فيه العمل ضمن الإدارة، وذلك قبل أن يبيعوا أو يتخلصوا من أي من تلك الأصول.

ولم تتضمن الوثائق، التي نشرت في وقت متأخر من ليل الجمعة/ السبت، شيئا عن الوضع المالي للرئيس ترامب أو نائبه مايك بنس.

وقدمت الوثائق، التي نشرتها وسائل الإعلام الأمريكية على مواقعها على الإنترنت، قيما تقريبية للأصول المالية، تترواح بين أرقام كحد أدنى وأخرى كحد أقصى، بدلا من إعطاء أرقاما محددة.

من بين ما كُشف عنه:

  • إيفانكا ترامب: تقدر الأعمال التجارية لها بأكثر من 50 مليون دولار، بينما ترواحت قيمة نصيبها في فندق ترامب الدولي ما بين 5 إلى 25 مليون دولار، وذلك وفقا للأوراق التي قدمها زوجها جاريد كوشنر. وكانت إيفانكا قد انضمت مؤخرا إلى طاقم العاملين بالبيت الأبيض، ومن المقرر أن تقدم أوراقها في وقت لاحق.
  • جاريد كوشنر: جاءت الوثائق التي كشفت عن ثروته في 54 صفحة، وتضمنت تفاصيل مناصبه وأنصبته في 267 منظمة، والتي تخلى عن دوره في معظمها.وكسب كوشنر مئات الآلاف من الدولارات خلال العام الماضي، من الأصول العقارية وغيرها.
  • ستيف بانون: كبير مستشاري البيت لأبيض، وكان يحصل على راتب 191 ألف دولار سنويا، نظير تقديم استشارات لمؤسسة إعلامية، فضلا عن مليون دولار على الأقل قيمة دخول من وظائف أخرى، كما يمتلك ما بين 3.3 إلى 12.6 مليون دولار في أصول أخرى.
  • شون سبايسر: المتحدث الصحفي باسم البيت الأبيض، وكان يتقاضي راتبا سنويا بقيمة 260 ألف دولار، من اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري نظير عمله رئيسا للمخططين الاستراتيجيين ومديرا للاتصالات فيها، كما يمتلك العديد من الأصول العقارية.
  • كيليان كونواي: وهي مديرة الحملة الانتخابية لترامب، وأصحبت مستشارة له بعد فوزه، وكسبت أكثر من 800 ألف دولار، معظمها من خدمات استشارية، بما فيها حملة ترامب.
  • غاري كون: رئيس المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض، والرئيس السابق لمصرف غولدمان ساكس، ويمتلك أصولا تقدر بنحو 230 مليون دولار على الأقل، لكن ربما تكون أكثر من ذلك بكثير.
مصدر الصورة AFP
Image caption لم تكشف وثائق البيت الأبيض عن الوضع المالي لترامب

وفي بيان صحفي قبل الإعلان عن الوثائق أكد مسؤولون بالبيت الأبيض على أن "هذه ليست الأوضاع المالية الحالية لطاقم البيت الأبيض، ولكنها أوضاعهم المالية لحظة التحاقهم بالعمل".

وربما يكون التضارب المحتمل في المصالح قد أنتهي.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول بالبيت الأبيض قوله، إن 25 في المئة من موظفي البيت الأبيض كانت عملية تقديمهم وثائق عن أوضاعهم المالية معقدة للغاية، مشيرا إلى أنهم أثرياء جدا.

وذكرت وسائل الإعلام الأمريكية أن موظفي إدارة ترامب أغنى كثيرا، من نظرائهم في الإدارات السابقة، بما فيها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وتقدر شبكة بلومبرغ الاقتصادية ثروات الوزراء وكبار الموظفين في إدارة ترامب بنحو 12 مليار دولار.

وتثور مخاوف في الولايات المتحدة من تضارب المصالح، بين ثروات ترامب ومهام عمله كرئيس للبلاد.

وتولى الابنان الأكبران لترامب مسؤولية إدارة إمبراطوريته الاقتصادية بعد انتخابه، لكن منظمات رقابية تقول إن الترتيبات التي اتخذت غير كفيلة بتجنب تضارب المصالح.

وحث مكتب القواعد الأخلاقية في البيت الأبيض الرئيس ترامب، على أن يتخلى تماما عن دوره في هذه الإمبراطورية، أو يتنازل عن إدارتها بلا شروط لجهة مستقلة.

ورفض ترامب كذلك أن يعلن عن إقراراته الضريبية، ما يشكل خرقا لتقليد قديم في البيت الأبيض.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة