رئيس باراغواي يقيل وزير الداخلية بعد احتجاجات ضد ترشحه لفترة ثانية

رئيس باراغواي هوراسيو كارتس مصدر الصورة Getty Images
Image caption أقال رئيس باراغواي وزير الداخلية وبعض معاونيه بعد مقتل أحد المتظاهرين احتجاجا على تعديل دستوري يسمح للرئيس بالترشح لفترة رئاسة ثانية

قرر رئيس باراغواي هوراسيو كارتس إقالة وزير الداخلية ورئيس الشرطة في البلاد عقب اندلاع احتجاجات عنيفة الجمعة الماضية ضد تعديل دستوري يسمح لرئيس البلاد بإعادة الترشح لمقعد الرئاسة لفترة ثانية.

وهاجم المحتجون البرلمان وأضرموا النيران في المبنى في إطار مظاهرات شابها الكثير من العنف.

واعتقلت السلطات أربعة من ضباط الشرطة بعدمقتل المتظاهر رودريغو كوينتانا.

ونعى زعماء سياسيون السبت المتظاهر الذي لقي مصرعه أثناء الاحتجاجات، معربين عن احترامهم الشديد لموقفه.

وخرجت جنازة القتيل من مقر الحزب الليبرالي المعارض في باراغوي في العاصمة أسونسيون.

وأدان الحضور، أثناء تشييع جنازة كوينتانا، مقتله، مطالبين بالتحقيق لتحديد المسؤول عن الحادث.

مصدر الصورة Press Eye
Image caption شاب المظاهرات ضد تعديل دستوري يسمح للرئيس في باراغواي بالترشح لفترة رئاسة ثانية الكثير من العنف في العاصمة أسونسيون
مصدر الصورة EPA
Image caption خرجت جنازة المتظاهر الذي لقي مصرعه أثناء احتجاجات الجمعة من مقر الحزب الليبرالي المعارض في باراغواي

مصدر الصورة EPA
Image caption ألحق المتظاهرون أضرارا بالغة بمبنى البرلمان في العاصمة أسونسيون أثناء مظاهرات الجمعة

واعتقلت الشرطة حوالي 200 متظاهرا، لكنها أطلقت سراح عدد كبير منهم.

وخرج المتظاهرون إلى شوارع العاصمة أسونسيون للتعبير عن غضبهم حيال تصديق البرلمان على تعديل دستوري على مشروع قانون يسمح لرئيس البلاد بالترشح لفترة رئاسة ثانية، وهو التصديق الذي تم بموافقة أغلبية بسيطة بلغت 25 عضوا.

وخضعت باراغواي للحكم العسكري بعد انقلاب قام به الجيش بقيادة الجنرال ألفريدو سرويسنر الذي حكم البلاد منذ عام 1954 وحتى 1989.

وينص الدستور الذي يحكم البلاد، والذي وُضع عام 1992 بعد سقوط الحكم العسكري، على أن يتولى الرئيس حكم البلاد لفترة واحدة فقط تمتد لخمس سنوات.

ووصف ديزيريه ماسي، العضو المعارض في مجلس الشيوخ، التعديل الدستوري بأنه "انقلاب"، داعيا مؤديه إلى مقاومته.

ولا زال التعديل الدستوري يحتاج إلى تصديق مجلس النواب، حيث يتمتع أعضاء الحزب الحاكم، الذي يتزعمه الرئيس الحالي لباراغواي هوراسيو كارتس، بالأغلبية.

ومن المقرر أنت تنتهي فترة رئاسة كارتس للبلاد عام 2018.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة