كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا في بحر اليابان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
اليابان تحتج على التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية

أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليتسيا من ميناء سينبو الشرقي باتجاه بحر اليابان، حسبما أعلن مسؤولون من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن الصاورخ قطع مسافة تصل إلى نحو 60 كيلومترا.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption تجارب الإطلاق الصاروخي لكوريا الشمالية تثير قلق جيرانها خاصة اليابان وكوريا الجنوبية

وهذه هي التجربة الأحدث في سلسلة تجارب إطلاق صاروخية تؤكد بيونغيانغ أنها سلمية، لكن الغرب يخشى من أنها قد تكون جزءا من برنامج لتطوير أسلحة نووية.

ويأتي ذلك عشية زيارة يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الولايات المتحدة للقاء الرئيس دونالد ترامب.

وسيناقش الزعيمان السبل الممكنة لكبح برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

وتحظر الأمم المتحدة على كوريا الشمالية إجراء أي تجارب صاروخية أو نووية، لكن بيونغيانغ دأبت على انتهاك هذه العقوبات.

مصدر الصورة EPA
Image caption كوريا الشمالية نفذت تجارب إطلاق صاروخية عديدة في الشهور الأخيرة

ووصف وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الإطلاق الصاروخي بأنه تجربة "أخرى" لصاروخ باليستي متوسط المدى، مضيفا أن "الولايات المتحدة تحدثت بما يكفي عن كوريا الشمالية، وليس لدينا المزيد من التعليق."

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في منطقة المحيط الهادئ إن الصاروخ يبدو أنه من نوع "كيه إن-15" الباليستي متوسط المدى.

وأضافت بأن "قيادة الدفاع الجوي لأمريكا الشمالية اعتبرت أن الإطلاق الصاروخي من كوريا الشمالية لا يشكل تهديدا لأمريكا الشمالية."

ووصفت اليابان التجربة بأنها "استفزازية" ونددت بها كوريا الجنوبية ووصفتها بأنها تمثل "تحديا صارخا" للولايات المتحدة "وتهديدا لسلم وأمن المجتمع الدولي وشبه الجزيرة الكورية."

وكانت كوريا الشمالية أطلقت الشهر الماضي أربعة صواريخ باليستية باتجاه بحر اليابان من منطقة " تونغ تشانغ ري" القريبة من الحدود مع الصين.

ووصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي هذه التجربة بأنها "مرحلة تهديد جديدة" من كوريا الشمالية.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة