مسيرة في ستوكهولم من أجل الوحدة والشرطة السويدية تواصل تحقيقاتها

كثير من السويديين أصيبوا بالصدمة جراء الهجوم الذي راح ضحيته 4 من المارة وجرح فيه عدد آخر من المارة مصدر الصورة Getty Images
Image caption كثير من السويديين أصيبوا بالصدمة جراء الهجوم الذي راح ضحيته 4 من المارة وجرح فيه عدد آخر من المارة

أفادت تقارير من السويد بأن العاصمة ستوكهولم ستشهد مسيرة لآلاف الأشخاص للتنديد بهجوم بشاحنة، بينما تواصل الشرطة تحقيقاتها لمعرفة دوافع الهجوم.

وأعلن عدد من الناشطين من سكان العاصمة السويدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنهم سيتجمعون في قلب المدينة، ظهر اليوم الأحد، للتعبير عن حزنهم وتنديدهم بالعنف، ودعوتهم للتسامح.

واعتقلت الشرطة مواطنا من أصل أوزبكي يبلغ من العمر 39 عاما، تشتبه في تنفيذه الهجوم، لكن لم تعرف بعد دوافع العملية، كما لم تتبن أي جهة المسؤولية عنها حتى الآن.

ويعد الحادث الثالث من نوعه في بلد أوروبي في خلال أسبوعين، بعد هجوم باستخدام سيارة وسكين في لندن، تبعه هجوم بالمتفجرات على قطار أنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

مصدر الصورة Swedish Police
Image caption قالت جهات أمنية في السويد إن المشتبه به معروف لديها

ولم تسم الشرطة السويدية المتهم، ولم تكشف أي تفاصيل أخرى عن هويته، لكنها قالت إنه محتجزالآن لديها، وأنه كان معروفا لدى أجهزة الأمن بالسويد.

وقالت الشرطة في وقت سابق إنها عثرت على "جسم مشبوه" في الشاحنة المستخدمة في الهجوم على مركز تجاري في العاصمة ستوكهولم يوم الجمعة الماضي.

وقال مفوض الشرطة الوطنية في السويد دان إلياسون إن "الأداة التقنية" عُثر عليها في مقعد السائق، مؤكدا أن المشتبه به، الذي تحتجزه الشرطة، من أوزبكستان وأنه معروف لدى السلطات الأمنية.

وقد قام منفذ الهجوم بسرقة شاحنة كبيرة، وقادها وهو مقنع الوجه، بسرعة فائقة في شارع دروتينغتان في وسط ستوكهولم، ودهس الناس، قبل أن يصدمها بواجهة أحد المحلات التجارية المعروفة هناك.

وقتل الهجوم أربعة أشخاص وأسفر عن إصابة 15 شخصا، لا زال عشرة منهم يتلقون العلاج في المستشفى.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة