الجيش الألماني يحقق في تأدية جنود "للتحية النازية"

مصدر الصورة EPA
Image caption وزارة الدفاع أحالت ملف الجنود اليمينيين المتطرفين للنائب العام

فتحت وكالة الاستخبارات العسكرية الألمانية تحقيقا في انتماءات 275 من عناصرها لليمين المتطرف، حسب رسالة أرسلتها وزارة الدفاع للبرلمان الألماني.

وقد وردت تقارير عن 143 حالة العام الماضي و53 حالة في هذا العام، حسب ما ورد في الرسالة المكونة من 15 صفحة، التي تضمنت وصفا لحالات أدى فيها جنود التحية النازية أو أدلوا بتعليقات عنصرية ضد أفراد في الجيش من أصول مهاجرة.

يذكر أن استعراض الرموز والشعارات النازية في الأماكن العامة محظور في ألمانيا ، حيث يشعر الغالبية بالنفور من أي تعاطف مع النظام النازي.

وأوردت الوزارة في رسالتها حالة أحد الجنود الذين سمعوا يصيحون "هايل هتلر" و "هايل قائدنا" وأشياء مشابهة.

وورد في الرسالة أن الحالة أحيلت إلى النائب العام للتحقيق فيها.

وفي حالة أخرى استخدم أحد عناصر الجيش صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تخص الحزب اليميني المتطرف "الحزب القومي الديمقراطي" لترويج أفكار عنصرية، منها المطالبة بفرض حكم الإعدام على الأجانب "ذوي الصفات المعروفة".

وقالت المحكمة الدستورية الألمانية في شهر يناير/كانون الثاني إن الحزب القومي الديمقراطي يشبه إلى حد بعيد الحزب النازي لكنها لم تحظره "لأنه اضعف من أن يشكل خطرا".

وقالت الوزارة إن الجندي المشار إليه أخضع لإجراء تأديبي فقط..

وفي حالة ثالثة أخضع جندي لحملة تأديبية بعد أن ردد التحية النازية أثناء رحلة للعاصمة اللاتفية "ريغا".

من ناحية أخرى أشارت وسائل إعلام ألمانية إلى أن بعض الإسلاميين يحاولون الالتحاق بالجيش الألماني لتلقي التدريبات العسكرية وأن هناكاحتمالا أنهم ينوون استخدام خبرتهم العسكرية لتنفيذ عمليات في ألمانيا.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة