لوبان تتعهد بتعليق "كل أشكال" الهجرة إلى فرنسا

مارين لوبان مصدر الصورة Getty Images
Image caption وصفت صحيفة "ليبيراسيون" اليسارية خطاب لوبان بأنه "أكثر خطب حملتها الانتخابية تشددا"

قالت مارين لوبان، مرشحة الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة، خلال تجمع في إطار حملتها لخوض سباق انتخابات الرئاسة الفرنسية إنها تعتزم تعليق كل أشكال الهجرة الشرعية إلى فرنسا.

وأضافت لوبان، التي تعد من المرشحين الأوفر حظا للفوز في الانتخابات، إنها ترغب في وقف تداعي "الوضع الخارج عن نطاق السيطرة".

وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدمها على المرشح إيمانويل ماكرون قبل جولة الانتخابات الأولى المقرر إجراؤها يوم الأحد المقبل.

وكان ماكرون قد حذر الناخبين من أن اختيار جان لوك ميلونشون ، مرشح اليسار.

وتوقعت استطلاعات الرأي أن تكون المواجهة بين مارين لوبان وإيمانويل ماكرون في جولة الإعادة المقرر إجراؤها في السابع من مايو/ أيار المقبل، لكن يبدو أن السباق متقارب للغاية.

ويشير استطلاع رأي أجرته مؤسسة "إيلاب" لحساب قناة "بي إف إم" الإخبارية إلى احتمال حصول ماكرون على نسبة 24 في المئة من الأصوات خلال الجولة الأولى، وحصول لوبان على نسبة 23 في المئة من الأصوات، وفرانسوا فيون 19.5 في المئة وميلونشون 18 في المئة.

وتتوقع استطلاعات الرأي أن ترجح جولة الإعادة كفة ماكرون ليفوز بالرئاسة.

مصدر الصورة AFP
Image caption استطلاعات الرأي تتوقع أن تكون المواجهة بين لوبان وماكرون في جولة الإعادة المقررة في السابع من مايو/ أيار المقبل

وقالت لوبان خلال تجمع في باريس :"سأتخذ قرارا بتعليق جميع أشكال الهجرة الشرعية لوقف هذا الجنون وهذا الوضع الخارج عن نطاق السيطرة الذي أعادنا إلى الوراء".

وأضافت أنه بعد ذلك سوف تطرح فرنسا "قواعد أكثر جذرية وعقلانية وإنسانية يمكن تطبيقها" في ما يتعلق بالهجرة.

ووصفت صحيفة "ليبيراسيون" اليسارية خطاب لوبان بأنه "أكثر خطب حملتها الانتخابية تشددا"، وهي ترمي إلى إرضاء الأنصار من القاعدة الشعبية.

ويتنافس 11 مرشحا خلال الجولة الأولى من الانتخابات يوم الأحد.

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن ثُلث الناخبين الفرنسيين لم يحسموا موقفهم بعد، وهو ما يجعلها واحدة من أكثر الانتخابات التي لا يمكن التنبؤ بها خلال عقود.

واستطاع فيون استعادة بعض مكاسبه، بحسب استطلاعات الرأي، على الرغم من تورطه في اتهامات بالفساد.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ماكرون :سوف نطوي صفحة العشرين سنة الماضية لأن جيلنا مستعد للتغيير

واختار ميلونشون قاربا بخاريا في قناة باريس للقاء أنصاره وكان يعتزم الاستعانة بصورة ثلاثية الأبعاد لنفسه تظهر في أماكن متفرقة في البلاد في ذات الوقت يوم الثلاثاء.

وقالت لوبان إن أمام الناخبين أن يختاروا إما منافسيها الذين وصفتهم بأنهم مثال "للعولمة المتوحشة" أو أن يختاروها وبرنامجها "الوطني".

وشهد التجمع الشعبي الذي نظمته لوبان اشتباكات بين الشرطة ومعارضين لها، كانوا يسعون لإفساد التجمع.

أما ماكرون فقد ألقى كلمته كلمته أمام 20 ألفا من أنصاره في مسرح "بيرسي" الوطني، قائلا إنه سيطوي "صفحة العشرين سنة الماضية لأن جيلنا مستعد للتغيير".

وأضاف ماكرون، وهو وزير اقتصاد سابق، في ما يتعلق بدور فرنسا في الاتحاد الأوروبي:"نحتاج إلى أوروبا، لذا سوف نعيد صياغتها، وسوف أكون الرئيس الذي يذكي طموحنا الأوروبي".

وانتقد ماكرون، الموظف السابق في أحد البنوك الاستثمارية والساعي إلى تأسيس حزبه السياسي الذي أطلق عليه اسم "إلى الأمام"، خصومه في الانتخابات، قائلا في إشارة واضحة إلى جان لوك ميلونشون إن البعض يريد أن تكون فرنسا "كوبا من دون شمس، أو فنزويلا من دون نفط".

مصدر الصورة AFP
Image caption ميلونشون يخاطب حشد من أنصاره من على متن قارب في باريس

وتحدث ميلونشون من على متن قارب إلى حشد من أنصاره قائلا :"ها أنتم هنا في يوم عيد الفصح تستمعون إلى رجل على متن هذا القارب، ثمة شيء ما".

وتشير تقارير إلى إن ترتيب ميلونشون بين المرشحين الآخرين قد تقدم بعد المناظرات التلفزيونية التي خاضها أمامهم.

ويتعهد ميلونشون بإعادة التفاوض بشأن معاهدات الاتحاد الأوروبي، والانسحاب من الناتو وإنهاء إجراءات التقشف في مقابل حزمة إصلاحات كبيرة.

المزيد حول هذه القصة