الطائرة الماليزية: تقرير جديد يشكك في دقة المكان الذي سقطت فيه الطائرة

أعلنت أستراليا واليابان الصين وماليزيا انتهاء أعمال البحث عن حطام الطائرة في شهر يناير/ كانون الأول الماضي. مصدر الصورة ATSB
Image caption أعلنت أستراليا واليابان الصين وماليزيا انتهاء أعمال البحث عن حطام الطائرة في شهر يناير/ كانون الأول الماضي.

أظهر تقرير أدلة جديدة تفيد بأن الطائرة الماليزية MH370 التي سقطت في البحر في 2014 وعلى متنها 239 راكبا، من المرجح أنها سقطت شمال المنطقة التي جرى فيها البحث عن حطام الطائرة.

وكانت أستراليا واليابان والصين وماليزيا أعلنت انتهاء أعمال البحث عن حطام الطائرة في شهر يناير/ كانون الأول الماضي.

وبعد فحص بقايا جناح طائرة بوينغ 777 حقيقي لأول مرة، دعم الخبراء فرضية سقوط الطائرة في المكان المشار إليه وردت في تقرير صدر في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال ديفيس غريفين من منظمة الكومنولث للأبحاث الصناعية والعلمية في أستراليا، إن تلك الفحوصات زادت من يقين الخبراء بشأن نتائج توصلوا إليها في السابق.

وورد في التقرير ان الخبراء استخدموا في السابق ألواحا معدنية مستنسخة، لتلك الأجزاء الحقيقية من جناح الطائرة المنكوبة، والتي استرجعت سابقا من جزيرة رويونيون.

لكن غريفين يقول إن فريقه توصل إلى أن تلك الألواح المعدنية الحقيقية تتجه بنحو عشرين درجة باتجاه اليسار، وبشكل أسرع من تلك المستنسخة.

وكان وزير النقل الأسترالي دارن تساشتر قال في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، إن تقرير الخبراء لن يدفع باجاه أي بحث جديد لحطام الطائرة الماليزية، لأن لم يحدد على وجه الدقة المكان الذي سقطت فيه الطائرة.

وارسل التقرير إلى الحكومة الماليزية، التي تقود التحقيقات بشأن ملابسات سقوط الطائرة MH370K , وفي حال قررت الشروع في أي بحث جديد عن مكان سقوطها وحطامها، ستقوم أستراليا بالنظر في ذلك الطلب.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة