السلطات الألمانية تنشر قوات مكافحة الشغب بمناسبة انعقاد مؤتمر حزب يميني معاد للإسلام في كولونيا

مصدر الصورة EPA
Image caption ينتشر أربعة آلاف شرطي في المدينية، حيث تتوقع خمس مظاهرات حاشدة ضد حزب "بديل لألمانيا"

نشرت السلطات الألمانية آلافا من أفراد الشرطة في مدينة كولونيا بعدما احتشد آلاف من المحتجين من أنصار اليسار للتظاهر ضد مؤتمر يعقده حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني.

ويحاول آلاف من رجال الشرطة منع المحتجين من الوصول إلى مدخل الفندق الذي يعقد فيه مؤتمر حزب "البديل من أجل ألمانيا" قبل الانتخابات العامة المقررة في أواخر السنة الجارية.

واحتشد نحو 10 آلاف محتج حسب تقارير لصحيفة بيلد الشعبية.

وتفيد تقارير بأن السلطات نشرت 4000 شرطي في المدينة. وقد حاول نحو 100 شخص اقتحام الطوق الذي فرضته الشرطة على مكان انعقاد المؤتمر، حسب صحيفة دي فيلت.

وحاول ما بين 50 و60 شخصا عرقلة الدخول إلى مكان انعقاد المؤتمر باستخدام سلسلة من الدراجات الهوائية.

وتدخلت الشرطة لفك الحصار عن مقر المؤتمر مما أدى إلى وقوع مواجهات مع المحتجين.

وجُرِح شرطيان في الاشتباكات، أحدهما عندما كان يرافق أعضاء الحزب. وقد اعتقلت السلطات شخص بعدما أُصيب الشرطي.

واضطر أصحاب المحال التجارية إلى إغلاقها، كما أن طائرات الشرطة تحلق في أجواء المدينة، حسب تغريدات.

وتأسس حزب البديل من أجل ألمانيا عام 2013، كرد فعل على سياسة إنقاذ اليورو وهو حزب شعبوي ومناهض للإسلام.

مصدر الصورة Reuters
Image caption نشرت الشرطة قوات مكافحة الشغب لمنع المناوشات في مدينة كولونيا

وهذه ليست أول مرة يثير فيها مؤتمر حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني مظاهرات إذ عندما عقد الحزب مؤتمره السنة الماضية في مدينة ستوغارت، احتجز مئات المحتجين.

وأعلنت زعيمة الحزب بالتشارك فراوكيه بيتري في وقت سابق من الأسبوع الحالي أنها لن تقود الحزب خلال الانتخابات العامة المقررة في سبتمبر أيلول المقبل.

ويشهد الحزب انشقاقات داخلية، وكانت بيتري أعربت عن غضبها إزاء بعض الآراء الأكثر تطرفا في الحزب.

وتقول مراسلة بي بي سي في ألمانيا، جيني هيل، إن الحقيقة أن ما يجري في مدينة كولونيا يؤشر إلى أن ألمانيا ستشهد أزمة مباحثات مع حزب البديل من أجل ألمانيا.

المزيد حول هذه القصة